بحث

Vatican News
القوات المسلحة في ميانمار تستهدف كنيسة "سلطانة السلام" الكاثوليكية القوات المسلحة في ميانمار تستهدف كنيسة "سلطانة السلام" الكاثوليكية 

القوات المسلحة في ميانمار تستهدف كنيسة "سلطانة السلام" الكاثوليكية

أوردت وكالة "فيديس" الكاثوليكية للأنباء أن القوات المسلحة في ميانمار أقدمت على مهاجمة كنيسة كاثوليكية في محلة لويكاو، بولاية كايا، هي كنيسة "سلطانة السلام"، مضيفة أن المواقع والمؤسسات الكاثوليكية هي عرضة للعنف والهجمات منذ أسبوعين.

أوضحت وكالة الأنباء الكنسية أن النظام العسكري الحاكم في ميانمار، استهدف الكنيسة المذكورة عن سابق تصور وتصميم، مضيفة أن الهجوم أسفر عن خسائر مادية فادحة، ولم ترد معلومات حول سقوط ضحايا أو إصابات، مع أن عددا من المنازل المجاورة للكنيسة تعرضت للأضرار نتيجة القصف. ولفتت وكالة فيديس إلى أنه توجد إلى جانب الكنيسة دارٌ للعجزة تديرها الراهبات، واللواتي قدمن الملجأ – خلال الأسابيع القليلة الماضية – لأكثر من مائة وخمسين شخصاً نزحوا عن منطقة دونكانخا، بينهم العديد من النساء والأطفال والمسنين، في وقت تتحدث فيه مصادر كنسية عن نزوح السكان باتجاه مناطق آمنة، وباتت الرعايا السبع في أبرشية لويكاو خالية تماما من الناس.

وكان لوكالة الأنباء فيديس حديث مع الكاهن اليسوعي  Wilbert Mireh المتواجد في منطقة دونكانخا، والذي قال إن الكنيسة المحلية أطلقت نداء إلى السلطات العسكرية، وناشدتها عدم استهداف دور العبادة، خصوصا وأنها تأوي أعدادا كبيرة من الأشخاص الضعفاء، لكن هذه الدعوة لم تلقَ آذانا صاغية، مضيفا أن الكنائس تُستهدف لأنها تأوي النازحين واعتبر أن المهاجمين فقدوا مشاعر الإنسانية.

08 يونيو 2021, 11:24