بحث

Vatican News
مجلس الأمن الدولي يعبر عن قلقه المتزايد أمام انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم تيغراي الأثيوبي  مجلس الأمن الدولي يعبر عن قلقه المتزايد أمام انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم تيغراي الأثيوبي  

مجلس الأمن الدولي يعبر عن قلقه المتزايد أمام انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم تيغراي الأثيوبي

عبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه المتزايد أمام الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إقليم تيغراي بأثيوبيا، حسبما جاء في بيان حصل على موافقة أعضاء المجلس الخمسة عشر بالإجماع، مع العلم أن الإقليم المذكور يشهد، منذ تشرين الثاني نوفمبر الماضي، مواجهات مسلحة وأعمال عنف بين الانفصاليين والقوات النظامية.

إنها المرة الأولى التي يُصدر فيها مجلس الأمن بياناً من هذا النوع منذ بداية الاشتباكات المسلحة التي يتخوف كثيرون من اتساع رقعتها، خصوصاً بعد تورط القوات الإرترية في هذا الصراع. وقد صدر البيان بعد مداخلة أمام المجلس ألقاها المسؤول الأممي عن المساعدات الإنسانية الذي لفت إلى وجود أشخاص يموتون جوعاً وسط السكان في إقليم تيغراي.

هذا وطالب مجلس الأمن الدولي بفتح تحقيق من أجل الكشف عن المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان وإحالتهم أمام العدالة الدولية. وقد خلّفت الأزمة، التي وصلت إلى شهرها السادس، أكثر من مليون نازح ومهجر، في وقت ندد فيه صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالآثار المأساوية للصراع على الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية ويفتقرون إلى الخدمات التعليمية. ولفتت هيئة اليونيسيف إلى أن هذه الأوضاع تشكل تربة خصبة لاستغلال الأطفال.  

24 أبريل 2021, 12:28