بحث

Vatican News
مقابلة مع المرسل السالزياني الإيطالي في لاهور الأب بييرو راميلّو مقابلة مع المرسل السالزياني الإيطالي في لاهور الأب بييرو راميلّو   (AFP or licensors)

مقابلة مع المرسل السالزياني الإيطالي في لاهور الأب بييرو راميلّو

"على المسلمين في باكستان أن يتوصلوا إلى خلاصة ضمن التوازن الحساس القائم بين الدين والسياسة، وعندما يدخل الدين في الحياة السياسية والحقوق يفرض تصرفات تحد من حرية المواطنين وتعرض للخطر النظام الديمقراطي ومبدأ احترام الأقليات". هذا ما قاله المرسل الإيطالي Piero Ramello من رهبنة القديس بوسكو والمتواجد منذ سنوات في لاهور عاصمة باكستان الثقافية.

جاءت كلمات راميلّو في مقابلة صحفية نشرت نصها وكالة الأنباء الكاثوليكية "سير"، نقلا عن الموقع الإلكتروني الخاص برسالة القديس بوسكو، وأجريت لمناسبة الاحتفال بيوم الصوم والصلاة على نية المرسلين الشهداء. وتوقف في حديثه عند المخاطر الكامنة وراء قيام بعض المجموعات الإسلامية الراديكالية بتأويلٍ حرفيٍّ للنصوص القرآنية. وذكّر أيضا بما يُعرف بقانون التجديف، الذي ينص على عقوبات تصل إلى حد الإعدام، لافتا إلى أن هذا القانون استُخدم في مناسبات عدة – كما حصل مع المرأة الباكستانية المسيحية آسيا بيبي – لتسوية خلافات شخصية، لا تمت بأي صلة إلى الإساءة للقرآن أو الإسلام.

في سياق حديثه عن تغلغل الدين إلى داخل الحقل السياسي، قال المرسل الساليزياني إنه بحسب الدستور الباكستاني لا بد أن يكون المواطن مسلماً كشرط أساسي للترشح لمنصب رئيس الحكومة أو رئيس البلاد. كما أن القوانين المرعية الإجراء لا تسمح بالزواج بين المسلمين والمسيحيين إذ يتعين على الفتاة المسيحية التي تعقد قرانها على شاب مسلم أن ترتد إلى الإسلام. وتحدث الأب راميلّو عن التمييز الممارس بحق المسيحيين في البلد الآسيوي وقال بهذا الصدد: بما أن المسيحيين يشكلون أقلية في باكستان فهم يُعتبرون أقل شأناً من سائر المواطنين، ولديهم فرص محدودة جداً داخل المجتمع. وأوضح أيضا أن معظم المسيحيين يتحدرون من الطبقات الهندوسية الدنيا، ارتدوا إلى المسيحية في ظل الانتداب البريطاني، وهم لغاية اليوم من أفقر شرائح المجتمع.

تابع المرسل الإيطالي مؤكدا أن الجماعات المسيحية في باكستان وبدافع الحماية والحفاظ على هويتها، تميل إلى التجمّع في مناطق محددة. وهي غالباً عبارة عن جماعات تتألف من بعض المئات من الأشخاص، وتشعر بالخوف بعض الشيء من الأكثرية المسلمة، ومع ذلك تبقى جماعاتٍ حية. فهؤلاء المسيحيون يعيشون الصبر وطول الأناة كل يوم، ويحرصون على نشر الرجاء. وقال الأب راميلو إنه ينظر إليهم كأنهم الخميرة وسط العجين: خميرةٌ داخل النسيج الاجتماعي الباكستاني.

وذكّرت وكالة الأنباء "سير" بأن المرسل الساليزياني الإيطالي شارك في احتفال أقامته الجماعة الساليزيانية في الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد  Akash Bashir الشاب البالغ من العمر ثمانية عشر عاما والذي كان طالباً في المعهد الفني لـ"دون بوسكو" في لاهور. وقد تمكن من التصدي لانتحاري حاول دخول كنيسة في حيّ يوحناباد كانت مكتظة بالمصلين. فأقدم الانتحاري على تفجير نفسه ما أسفر عن مقتل عشرين شخصاً، بينهم هذا الشاب الشهيد الذي ضحى بحياته لكنه تمكن من إنقاذ أرواح الأشخاص المتواجدين داخل الكنيسة.

27 مارس 2021, 13:47