بحث

Vatican News
المطران كابريخوس فيدارتي: لا تسمحوا بأن يُسلب منكم الرجاء في تكوين أمة عظيمة المطران كابريخوس فيدارتي: لا تسمحوا بأن يُسلب منكم الرجاء في تكوين أمة عظيمة  (ANSA)

المطران كابريخوس فيدارتي: لا تسمحوا بأن يُسلب منكم الرجاء في تكوين أمة عظيمة

يتصاعد التوتر في البيرو حيث نزل آلاف الأشخاص إلى الشوارع لمدة ثلاثة أيام للاحتجاج ضدّ الرئيس الجديد مانويل ميرينو. وتريد المظاهرات، التي دعت إليها فئات اجتماعية مختلفة، التعبير عن معارضتها للحكومة الجديدة التي تولت السلطة يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن عزل الكونغرس رئيس الدولة مارتن فيزكارا، بتهمة الفساد.

في مواجهة هذا الموقف، أصدر رئيس مجلس أساقفة البلاد، المطران ميغيل كابريخوس فيدارتي، رسالة فيديو استهلّها بآية من سفر الخروج: "إِنِّي قَد رَأَيتُ مَذَلَّةَ شَعبِي الَّذِي فِي مِصرَ وَسَمِعتُ صُرَاخَهُم مِن أَجلِ مُسَخِّرِيهِم. إِنِّي عَلِمتُ أَوجَاعَهُم".  إن البيرو تابع المطران فيدارتي يقول منغمسة حاليًا في أزمة سياسية ومؤسساتية وصحية خطيرة، في مناخ من عدم الثقة وعدم اليقين وانعدام الأمن الذي يضر بالسكان وتنميتهم. ولذلك، فإن المطلوب هو سماع صرخة الناس لاستعادة الثقة والهدوء والسلام الاجتماعي. ولكن للقيام بذلك، من الضروري بذل جهد لإجراء حوار اجتماعي عميق وواسع يبحث عن حلول بديلة للصراع.

تابع رئيس مجلس أساقفة البيرو يقول لذلك يُدعى جميع سكان البيرو إلى مراقبة النظام الدستوري، بينما تُحث المحكمة الدستورية على إعلان موقفها بشكل واضح ومقنع وفي أقرب وقت ممكن بشأن شرعية قرار الكونغرس أو عدمه. وأضاف ينبغي احترام القواعد واستقلال السلطات، لكي تكون المؤسسات أمينة لأداء مهمتها، وتتميم العملية الانتخابية العاجلة المقرر إجراؤها في نيسان أبريل من العام المقبل في سلام واستقرار. في الوقت عينه، يحث المطران ميغيل كابريخوس فيدارتي على مواصلة وتعزيز مكافحة جميع أشكال الفساد، وهي عملية ملحّة أكثر من أي وقت مضى.

وفيما يتعلق بالحق في حرية التعبير، يؤكد المطران كابريخوس أنه، من ناحية، على السلطات أن تضمنه، ولكن من ناحية أخرى، يجب أن يتجلى هذا الحق بطريقة سلمية واستباقية. وأكّد في هذا السياق على أنّه لا يجب أن تقودنا هذه الأزمة إلى إفقار وطننا الحبيب وخاصة الأطفال، الاشدَّ فقرا وضعفا، لأن الخير العام يجب أن يكون دائما خيارنا الأول. ويختتم رئيس مجلس أساقفة البيرو، المطران ميغيل كابريخوس فيدارتي رسالته بمناشدة المؤمنين لكي لا يسمحوا بأن يُسلب منهم الرجاء في تكوين أمة عظيمة.

 

15 نوفمبر 2020, 12:08