بحث

Vatican News
FILES-ETHIOPIA-US-SUDAN-EGYPT-WATER-DIPLOMACY-AID FILES-ETHIOPIA-US-SUDAN-EGYPT-WATER-DIPLOMACY-AID 

استئناف الحوار بشأن سد النهضة الكبير

ما يزال مشروع بناء أكبر سد مائي في القارة الأفريقية، على الأراضي الأثيوبية، يولد توترات بين الدول التي تجتازها مياه نهر النيل، لاسيما أثيوبيا والسودان ومصر، في وقت أطلق فيه الكاردينال سورافيل رئيس أساقفة أديس أبيبا نداء من أجل الحوار.

وقد استُئنفت جولة جديدة من الحوار بين البلدان الثلاثة بشأن السد الذي تبنيه أثيوبيا على النيل الأزرق، والمعروف باسم سد النهضة الكبير، مع العلم أن السودان ومصر يخشيان من أن يقلص هذا السد كمية المياه التي تصل إلى أراضي البلدين، وهذا الأمر قد يحول دون سد احتياجات المواطنين إلى المياه، لاسيما في مصر. وتأتي هذه الجولة الجديدة من المحادثات بعد الجولة الأولى التي عُقدت في مطلع آب أغسطس الماضي، وذلك بوساطة من الاتحاد الأفريقي.

وما يزال يتردد في الأذهان صدى نداء البابا الذي أطلقه في أعقاب تلاوة التبشير الملائكي في الخامس عشر من الشهر الفائت، عندما دعا إلى السير في درب الحوار، كي يبقى النهر الخالد عصارة حياة توحّد لا تقسّم وتغذي الصداقة والازدهار والأخوة، لا العداوة وسوء التفاهم والصراعات. وضم صوته إلى صوت البابا الكاردينال سورافيل الذي سطر أهمية حوار يقود إلى التفاهم والتعاون من أجل الخير العام.

 

15 سبتمبر 2020, 12:04