بحث

Vatican News
NIGERIA-RELIGION-UNREST NIGERIA-RELIGION-UNREST  (AFP or licensors)

نيجيريا – يوم صلاة مسكونيّة من أجل غياب الأمن في البلاد

يوم وطني للصلاة المسكونية لمساعدة نيجيريا على الخروج من حالة غياب الأمن المستمر، تنظّمه الجمعية المسيحية النيجيرية في الثالث والعشرين من آب أغسطس وقد دعت جميع المؤمنين للانضمام إلى هذه المبادرة.

وفي مذكرة تحمل توقيع الأمين العام لهذه الجميعة، دارامولا جوزيف بادي، يحث أعضاء الجمعية المسيحية النيجيرية كنائس البلاد على أن تخصص في الثالث والعشرين من آب أغسطس، خمسة عشر دقيقة على الأقل لتقديم الصلوات الجماعية على هذه النية، وتضيف المذكرة إن الهدف هو الصلاة إلى الله بصوت واحد لكي تتم مشيئته في نيجيريا.

هذه ليست المرّة الأولى التي تطلق فيها الجمعية المسيحية النيجيرية مبادرة مماثلة، في الواقع وخلال عام ٢٠٢٠ حثّت الجمعية مرارًا على الصلاة من أجل الشفاء والمصالحة الوطنية، ولاسيما في الإطار الصعب لوباء فيروس الكورونا الذي شلّ البلاد. تجدر الإشارة إلى أن الجمعية المسيحية النيجيرية هي أكبر هيئة مسكونية في غرب إفريقيا وتجمع بين مختلف المجموعات الوطنية، بما في ذلك المجلس المسيحي، والأمانة الكاثوليكية، والكنائس الخمسينية والإنجيلية.

كما يجدر التذكير بأنّه من الثاني والعشرين من آب أغسطس وحتى الثلاثين من أيلول سبتمبر ينظّم مجلس أساقفة البلاد الكاثوليك في نيجيريا مبادرة "أربعون يوم للصلاة" من أجل طلب تدخّل الله من أجل وضع حدّ لأعمال العنف التي تجتاح البلاد والتي وصفها العديد بالإبادة. في الواقع وخلال الأشهر الأخيرة شنت مجموعات مختلفة من المسلحين العديد من الهجمات وعمليات الخطف والقتل، واستهدفت المسيحيين في معظم الأحيان. كذلك أطلقت الكنائس المحلية نداء للحكومة للتدخل بشكل حاسم لوضع حد لهذا الوضع الصعب.

 

18 أغسطس 2020, 12:00