بحث

Vatican News
TOPSHOT-LEBANON-BLAST TOPSHOT-LEBANON-BLAST  (AFP or licensors)

انفجار عنيف في مرفأ بيروت يدمّر أحياء برمتها

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت بعد ظهر أمس الثلاثاء انفجارا هائلا دوى في المرفأ مولدا أضررا جسيمة في الأحياء المحيطة، وترك خلفه أكثر من خمسة وسبعين قتيلا وآلاف الجرحى وفقا لآخر حصيلة نُشرت ليلا.

توجه محافظ بيروت إلى منطقة الانفجار وشبّه ما حصل بحادثة القنبلة الذرية على هيروشيما في وقت عقد فيه المجلس الأعلى للدفاع اجتماعاً طارئا في القصر الجمهوري، وأعلن في أعقابه بيروت مدينة منكوبة. وزير الصحة اللبناني ناشد جميع الأطباء والممرضين التوجه إلى مستشفيات العاصمة التي غصت بالأعداد الكبيرة للجرحى وأطلقت نداء إلى المتبرعين بالدم. والمرجح أن يرتفع عدد الضحايا خصوصا وأن الصليب الأحمر اللبناني تحدث عن وجود العديد من الأشخاص المفقودين والعالقين تحت أنقاض المباني المدمرة.

في وقت لم تُعرف فيه مسببات الانفجار، تضاربت المعلومات بشأن ما حصل. فقد رجحت مصادر رسمية أن السبب يعود لنشوب حريق في مستودع للمفرقعات وسرعان ما امتدت ألسنة النيران لتصل إلى مستودع يحتوي على ألفين وسبعمائة وخمسين طنا من النيترات. الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يستبعد إمكانية أن يكون الانفجار ناجما عن هجوم، أو قنبلة ما، استنادا إلى الخبراء العسكريين الأمريكيين.

وفي وقت تداولت فيه مواقع التواصل الاجتماعي معلومات عن غارة إسرائيلية استهدفت أسلحة وذخائر تابعة لحزب الله، نفت إسرائيل صحة هذه المعلومات، وأكدت أن لا علاقة لها بما جرى. كما أن الحزب نفى أيضا هذه الأنباء. الرئيس الإسرائيلي ريفلين قال إنه يقاسم الشعب اللبناني ألمه، لافتا إلى أن بلاده تود أن تمد يد العون إلى الشعب اللبناني في هذه المرحلة الصعبة.

وقع الانفجار في وقت تمر فيه البلاد بأزمة اقتصادية ومعيشية صعبة، ناهيك عن توتر الوضع السياسي والصحي، وفيما توجّه الأنظار إلى المحكمة الدولية التي ستصدر حكمها النهائي في جريمة اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري يوم الجمعة. رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب أعلن يوم حداد وطني وقال إنه يطلق نداء ملحا إلى جميع البلدان الشقيقة والتي تحب لبنان، لتقف إلى جانبه وتساعده على تضميد الجراح العميقة!     

05 أغسطس 2020, 09:08