بحث

Vatican News
2020.07.13 - Santa Sofia - Istanbul- Moschea - Basilica- Museo -Turchia 2020.07.13 - Santa Sofia - Istanbul- Moschea - Basilica- Museo -Turchia 

قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد قد يولد اضطرابات دينية في العالم و

نشرت وكالة الأنباء الكاثوليكية الأمريكية "كاثوليك نيوز أيجنسي" مقالا سلطت فيه الضوء على قرار السلطات التركية بشأن إعادة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد مشيرة إلى أن بعض الخبراء حذروا من إمكانية أن يولد هذا الإجراء اضطرابات دينية.

ورأت الدكتورة إليزابيت برودرومو النائبة السابقة لرئيس اللجنة الأمريكية المعنية بالحريات الدينية في العالم رأت أن قرار الرئيس إردوغان ليس دينياً محضا بل توجد وراءه دوافع جيو سياسية وينبغي أن يُنظر إليه من هذا المنظار. وذكرت بأن إردوغان قدم هذا الإعلان في خطاب مسهب كان حافلا بالمراجع التاريخية والجغراية والدينية المرتبطة بالعالم الإسلامي القديم، معتبرة أنه يريد أن تقترن هذه الخطوة بمشروع واسع للنهضة الإسلامية. وكأنه يريد أن يُطلق مسيرة تحرير جديدة للعالم الإسلامي كله، على حد قول المسؤولة الأمريكية. واعتبرت أن هذا النهج يمكن أن يعرّض للخطر الحريات الدينية ومساواة المواطنين أمام القانون والإرث التاريخي لتركيا.

وكان إردوغان قد تطرق إلى حق بلاده الطبيعي في تبني هذا الإجراء متحدثا عن التاريخ الإسلامي لتركيا. وفي الثاني من تموز يوليو الجاري أقرت محكمة تركية بأن تحويل آيا صوفيا من مسجد إلى متحف في العام 1934 شكل مخالفة للقانون. وتم الإعلان عن هذا القرار في العاشر من الشهر الجاري، قبل أن يتحدث إردوغان عن تحويل هذا المتحف مجددا إلى مسجد.

مما لا شك فيه أن هذا القرار أثار موجة من الاستياء العارم لاسيما في الأوساط الغربية. البابا فرنسيس عبر في الثاني عشر من الجاري عن حزنه العميق تجاه هذا القرار، فيما طالب بطريرك القسطنطينية المسكوني برتلماوس الأول بعدم الإقدام على هذه الخطوة لافتا إلى أن هذا الصرح يشكل اليوم مكانا رمزياً للتلاقي والحوار والتضامن والتفاهم المتبادل بين المسيحيين والمسلمين. أما رئيس المجموعة المسيحية المعنية بالدفاع عن المسيحيين توفيق بعقليني، فأشار في حديث لوكالة الأنباء الكاثوليكية إلى أن إردوغان يحن إلى زمن الإمبراطورية العثمانية، وهي خطة تتماشى مع نظرته الإسلامية لتركيا.    

 

20 يوليو 2020, 10:25