بحث

Vatican News
A staff member stands at the venue for the WAIC in Shanghai الذكاء الاصطناعي – لجنة مجالس أساقفة الاتحاد الأوروبي: نحن بحاجة لنهج أخلاقي  

الذكاء الاصطناعي – لجنة مجالس أساقفة الاتحاد الأوروبي: نحن بحاجة لنهج أخلاقي

"تتبنى مؤسسات الاتحاد الأوروبي نهجاً محوره الإنسان إزاء الذكاء الاصطناعي من أجل تعزيز الخير العام وخدمة حياة جميع البشر، في أبعادهم الشخصية والجماعيّة" هذا ما كتبته لجنة مجالس أساقفة الاتحاد الأوروبي في مذكرة لها، حول مساهمتها في "الكتاب الأبيض حول الذكاء الاصطناعي - نهج أوروبي للامتياز والثقة"، الذي صاغته مؤخرًا المفوضية الأوروبية.

ونقرأ في المذكرة تقبل لجنة مجالس أساقفة الاتحاد الأوروبي النية العامة للكتاب لإنشاء نهج أوروبي متين للذكاء الاصطناعي، يقوم على أسس الكرامة الإنسانية وحماية الخصوصية. في الوقت عينه، يقول الأساقفة الأوروبيون إنهم في حيرة من أمرهم بشأن احتمال إنشاء وكالة جديدة للاتحاد الأوروبي مخصصة لهذا الموضوع، حيث إن الهيكليات الرئيسية الحالية للاتحاد الأوروبي تضمن دعمًا كافيًا لمواجهة التحديات التي يفرضها الذكاء الاصطناعي وعلم الروبوت.

وتذكر لجنة مجالس أساقفة الاتحاد الأوروبي في مذكرتها أنّه إذا وجب على الاتحاد الأوروبي أن يُنشأ هذه الوكالة، يجب عليه أن يضمن مشاركة جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك الكنائس، التي تتمتّع بمكانة مميزة كشريك للمؤسسات الأوروبية ولذلك يجب ذكرها بوضوح. وبالتالي يُطلب أولاً – يكتب أساقفة أوروبا – إطلاق خطاب أخلاق اجتماعية لكي يرافق النقاش السياسي حول تنظيم الذكاء الاصطناعي. ولهذا السبب، يتعين على الاتحاد الأوروبي بناء أدوات وآليات لنهج متعدد التخصصات فعال وملموس وواسع النطاق في الهيكليات والبرامج الموجودة داخل الاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة مجالس أساقفة الاتحاد الأوروبي قد شاركت في شباط فبراير المنصرم في منتدى دولي حول الذكاء الاصطناعي عقد في الفاتيكان بمناسبة الجمعية العامة السادسة والعشرين للأكاديمية الحبرية للحياة والتي تمَّ خلالها توقيع وثيقة "نداء روما من أجل أخلاقيات للذكاء الاصطناعي" التي تدعم تعزيز حسٍّ بالمسؤولية بين المنظمات والحكومات والمؤسسات لكي يُضمن أن يكون الابتكار الرقمي والتقدم التكنولوجي في خدمة العبقرية والإبداع البشري.

 

21 يوليو 2020, 10:31