بحث

Vatican News
giornata mare giornata mare 

أحد البحر – نداء أساقفة أستراليا

"تَعالَوا إِليَّ جَميعًا أَيُّها المُرهَقونَ المُثقَلون، وأَنا أُريحُكم" هذه هي الآية التي اختارتها الكنيسة الكاثوليكية في استراليا من أجل أحد البحر الذي يُحتفل به في الثاني عشر من تموز يوليو الجاري؛ مناسبة تأخذ هذه السنة قيمة مميّزة بسبب الازمة التي سببها وباء فيروس كورونا.

ونقرأ في مذكّرة لراعوية البحر في أستراليا نُشرت لهذه المناسبة: كأمة جزيريّة، نحن في أستراليا نعتمد كليًّا على السفن التي تحمل السلع الأساسية من أجل البقاء على قيد الحياة. ولاسيما الآن، في مرحلة الوباء هذه، أصبح البحارة مثقلين نسبة لمعظم العاملين في القطاعات الأخرى: ففي الواقع، هم يعانون من العزلة والاستغلال والصعوبات المناخية وسوء المعاملة والقرصنة وعدم ثبات العمل، وفي الفترة الأخيرة تفاقمت هذه الضغوطات، مما حمل البحارة إلى إرهاق وضغط شديدين. ولذلك يذكّر أساقفة أستراليا بالارتفاع المخيف لحالات الانتحار التي حدثت على متن السفن، إذ يُضطر العديد من البحارة أن يبقوا في البحر حتى لمدة أربعة عشر شهرًا متتاليًا، بسبب إغلاق الحدود والقيود التي يفرضها فيروس الكورونا.

وتتابع المذكرة لكن الكنيسة لم تنسهم أبدًا: فقد ضاعفت راعوية البحر جهودها، وخاصة في الموانئ الأسترالية، لكي تضع نفسها في خدمة البحارة الأكثر احتياجًا وضعفاً عندما ترسو السفن. ويضيف الأساقفة وفي ضوء الإنجيل، حاولنا تخفيف عبء هؤلاء العمال الذين لا يعرفون متى سيلتقون أحبائهم مرة أخرى. وتُختتم المذكرة بالقول نشجع الجماعة الكاثوليكيّة على الاعتراف بالبحارة كعمال أساسيين. ومن هنا جاء النداء للمشاركة في حملة جمع التبرعات السنوية لراعوية البحر، من خلال التبرع أيضًا عبر الأنترنت، من أجل تقديم شيء للبحارة كعلامة لامتناننا لهم على جميع التضحيات التي يتحملونها لكي يجعلوننا نعيش بشكل جيد. 

07 يوليو 2020, 12:10