بحث

Vatican News
2020.05.13  Migranti indigeni del popolo Warao dalla Venezuela in Brasile (a Boa Vista, in Roraima) pregano il rosario con missionario del Kenia 2020.05.13 Migranti indigeni del popolo Warao dalla Venezuela in Brasile (a Boa Vista, in Roraima) pregano il rosario con missionario del Kenia  (Pe. Josiah K´Okal)

البرازيل – الأسبوع الثالث والخمسين للمهاجرين

"أين أخاك وأختك؟" هذا هو موضوع الأسبوع الثالث والخمسين للمهاجرين الذي ينظّمه مجلس أساقفة البرازيل من الرابع عشر وحتى الحادي والعشرين من حزيران يونيو الجاري.

ونقرأ في مذكرة نُشرت على الموقع الإلكتروني لمجلس أساقفة البرازيل أنّ الحدث افتُتح بقداس إلهي ترأسه المطران "José Luís Ferreira Salles" المسؤول عن قطاع التنقلات البشرية في مجلس أساقفة البرازيل ورئيس الخدمة الراعوية للمهاجرين. تهدف هذه المبادرة إلى تحريك الأشخاص والمجموعات والجماعات للقيام بأعمال تعزز الاستقبال والادماج والدفاع عن حقوق المهاجرين بالإضافة إلى مشاركة خبرات ثقافات متعددة مع جميع الشعوب. ويؤكد أساقفة البرازيل هذا العام، بشكل خاص، وفي مواجهة الأزمة الصحية والاجتماعية التي اشتدت في البرازيل بسبب وباء فيروس الكورونا، يصر هذا الأسبوع على أهمية الاستقبال. ففي زمن الطوارئ هذا بسبب فيروس الكورونا، نحن بحاجة لكي نختبر التضامن والشفقة، ولكي نشهد للإنجيل.

وفي هذا السياق قالت نائب رئيس كاريتاس البرازيل "Cleusa Alves da Silva": يلفت أسبوع المهاجرين انتباهنا إلى زيادة عدد المهاجرين واللاجئين في السنوات الأخيرة. كذلك، فإن الأزمة السياسية والاقتصادية الخطيرة التي تواجهها البلاد، إلى جانب الوباء، تزيد من حدة البطالة، وتُحبط توقعات الذين يبحثون عن حياة أكثر كرامة، وتزيد من الجوع والبؤس وضعف السكان الفقراء. ومن بين الذين يعانون أكثر من هذا الوضع هم المهاجرون الذين لا يزالون غير مرئيين بالنسبة للنظام، بالرغم من أعدادهم الكبيرة. فالسياسات العامة والحقوق بالنسبة لهم ليست فعّالة. وخلصت نائب رئيس كاريتاس البرازيل إلى القول إنَّ الإخوة والأخوات الذين سقطوا خلال المسيرة يطلبون منا الانتباه والعناية. ولذلك يشكل الاحتفال بأسبوع المهاجرين فرصة لكي نلتزم في تغيير المجتمع وحياة الذين يعانون وأن نزرع الرجاء والتضامن.        

 

16 يونيو 2020, 14:39