بحث

Vatican News
محادثات تركية روسية بشأن إدلب وإردوغان يزور بروكسيل محادثات تركية روسية بشأن إدلب وإردوغان يزور بروكسيل  (AFP or licensors)

محادثات تركية روسية بشأن إدلب وإردوغان يزور بروكسيل

ستبدأ يوم غد الثلاثاء في أنقرة محادثات بشأن إدلب بين القادة الأتراك ووفد عسكري روسي تتمحور حول الإجراءات المتبعة لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في الخامس من آذار مارس الجاري.

هذا ما كشفت عنه صباح اليوم الاثنين وزارة الدفاع التركية بعد أن أعلن الوزير Hulusi Hakar عن زيارة سيقوم بها وفد عسكري روسي إلى تركيا والبدء، في الخامس عشر من الجاري، بالدوريات المشتركة بين القوات التركية والروسية في إدلب وبالتحديد على الجزء من الطريق السريعة "أم 4" التي تصل اللاذقية بحلب.

يشار إلى أن البابا فرنسيس وفي أعقاب تلاوة صلاة التبشير الملائكي أمس الأحد وجه تحية إلى الجمعيات والمجموعات العاملة تضامنا مع الشعب السوري، وبشكل خاص مع سكان إدلب المجبرين على الهرب أمام تطورات الحرب. وتابع البابا مجددا قلقه الكبير إزاء الأوضاع غير الإنسانية لهؤلاء الأشخاص العزل، ومن بينهم أطفال كثر، والذين تتعرض حياتهم للخطر.

في تطور آخر، توجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان صباح الاثنين إلى بروكسيل لإجراء مباحثات مع رئيس المجلس الأوروبي Charles Michel ورئيسة المفوضية الأوروبية Ursula Von der Leyen بعد أن قررت أنقرة فتح حدودها أمام اللاجئين الفارين من المنطقة، وسط زيادة حدة التوتر بين تركيا واليونان. وستتمحور المحادثات الثنائية حول العلاقات بين أنقرة وبروكسيل فضلا عن ملف اللاجئين والمهاجرين والأزمة السورية.

09 مارس 2020, 12:35