Cerca

Vatican News
تركيا مستعدة للتدخل عسكرياً في شمال سورية تركيا مستعدة للتدخل عسكرياً في شمال سورية  (AFP or licensors)

تركيا مستعدة للتدخل عسكرياً في شمال سورية

ذكرت مصادر صحفية هذا الاثنين أن تركيا مستعدة للتدخل عسكرياً في شمال سورية، وأن القوات الأمريكية ستفسح المجال أمام دخول الجيش التركي إلى المنطقة، في وقت أعلن فيه البيت الأبيض أن حكومة أنقرة ستنفّذ عملية عسكرية يتم التخطيط لها منذ فترة.

وتحدّثت مصادر البيت الأبيض عن مكالمة هاتفية تمت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب إردوغان موضحة أن القوات العسكرية الأمريكية لن تشارك في العملية ولن تدعمها، ولن تتواجد في جوار الوحدات التركية. وذكّر البيت الأبيض بأن الجيش الأمريكي ألحق الهزيمة بمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

في أنقرة أعلن المتحدث بلسان الرئاسة التركية إبراهيم كالين أن الهدف من العملية المرتقبة يتمثل في ضمان الأمن على الحدود والقضاء على من سماها بالعناصر الإرهابية، بالإضافة إلى توفير الشروط الملائمة لعودة النازحين السوريين. وكان مسؤول تركي آخر قد أكد يوم أمس الأحد في تغريدة تويترية أن بلاده مستمرة في مكافحة الإرهاب وهي تفعل ذلك بدون مساومات، أكان داخل الحدود التركية أم خارجها. وأوضح أن هذه المعركة مستمرة لغاية تحقيق السلام.

في هذا السياق أوردت صحيفة نيويورك تايمز أن العملية العسكرية التي شاءها الرئيس إردوغان تستهدف الكرد المقيمين في تلك المناطق والذين ساندوا الأمريكيين في حربهم ضد تنظيم داعش، وتعتبرهم تركيا مجموعات إرهابية. وكان الرئيس التركي قد أعلن الأسبوع الماضي أن صبر بلاده بدأ ينفد حيال الولايات المتحدة التي تنوي إقامة منطقة أمنية في شمال سورية تفصل بين الحدود التركية والمناطق الخاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية والمدعومة من واشنطن. ولوّح الرئيس إردوغان بإمكانية القيام بعملية عسكرية في المنطقة بمعزل عن الولايات المتحدة الأمريكية.  

07 أكتوبر 2019, 12:29