بحث

Vatican News
الوزير ظريف الوزير ظريف  (2019 Getty Images)

ظريف يصف العقوبات الأمريكية على بلاده بالإرهاب الاقتصادي

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران هي عبارة عن "إرهاب اقتصادي" تمارسه واشنطن التي "تستهدف عمداً المدنيين الأبرياء من أجل تحقيق مآرب سياسية غير مشروعة" كما قال.

وكانت الولايات المتحدة قد أعادت فرض العقوبات على صادرات النفط الإيرانية بعد أن انسحبت العام الماضي من الاتفاق النووي الموقّع بين إيران والغرب في العام 2015، وزادت هذه العقوبات من تفاقم الأزمة الاقتصادية التي أدت إلى انهيار سعر صرف العملة الإيرانية. وردا على العقوبات الأمريكية أعلنت طهران أنها ستستأنف عملية تخصيب اليورانيوم. هذا وأكد ظريف أن بلاده لا تجد أمامها خياراً آخر سوى تصنيع الصواريخ لغايات دفاعية، وقال في مقابلة مع محطة "أن بي سي نيوز" التلفزيونية إنه "إذا أرادت الولايات المتحدة التكلّم عن الصواريخ الإيرانية عليها أن توقف بيع الأسلحة والصواريخ إلى المنطقة"، وذلك في إشارة واضحة إلى الأسلحة الأمريكية التي تصدرها واشنطن إلى المملكة العربية السعودية وإسرائيل.
وتحدث رئيس الدبلوماسية الإيراني عن الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي وقال "إن الرئيس العراقي صدام حسين أمطر على المدن الإيرانية بالصواريخ والقنابل التي تلقاها من الشرق والغرب، ولم تقم أي دولة بتزويد طهران بالوسائل اللازمة للدفاع عن نفسها، لذا لم تجد الجمهورية الإسلامية أمامها خيارا آخر سوى تصنيع الصواريخ". تعقيبا على تصريحات ظريف بشأن تصدير الأسلحة الأمريكية للمنطقة قال المتحدث بلسان الخارجية الإيرانية إن ظريف رمى الكرة في الملعب الأمريكي من خلال طرحه مسألة بيع هذه الصواريخ لحلفاء واشنطن في الشرق الأوسط.

19 يوليو 2019, 13:39