بحث

Vatican News
وزير الخارجية الفرنسي لودريان وزير الخارجية الفرنسي لودريان  (AFP or licensors)

فرنسا تشدد على ضرورة أن تحترم إيران الاتفاق النووي

خلال اجتماع عقده مسؤولون حكوميون فرنسيون مع مبعوث إيراني في باريس يوم أمس الثلاثاء شددت الحكومة الفرنسية على ضرورة أن تحترم إيران ما نص عليه الاتفاق النووي الذي وقعته مع الغرب في العام 2015 وانسحبت منه الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي وحثّت القيادة الإيرانية أيضا على اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل التخفيف من حدة التوترات في منطقة الخليج.

وجاء في بيان صدر عن الحكومة الفرنسية أن المبعوث الإيراني سلّم الرئيس الفرنسي رسالة من نظيره الإيراني حسن روحاني، مع العلم أن الرجلين كانا قد أجريا مكالمة هاتفية يوم الخميس الفائت. وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي اجتمع إلى المبعوث الإيراني يعمل مع شركاء فرنسا الأوروبيين على تشكيل بعثة مراقبة تسعى إلى ضمان أمن وسلامة الملاحة البحرية في مضيق هرمز حيث تصاعدت حدة التوتر بين طهران والغرب في أعقاب احتجاز ناقلة نفط بريطانية من قبل حرس الثورة في ما وصفته لندن بعملية "قرصنة".
لودريان لم يتطرق مباشرة إلى هذا الموضوع والذي كان قد أثاره نظيره البريطاني جيريمي هانت، بل اكتفى بالإشارة إلى "مبادرة أوروبية" يجري العمل عليها حالياً بين بريطانيا وألمانيا لافتا إلى أنها تتعارض مع المبادرة الأمريكية التي تقتصر على ممارسة الضغوط على إيران، على حد قول رئيس الدبلوماسية الفرنسي. وشدد الوزير الفرنسي على أهمية اعتماد الوسائل الدبلوماسية من أجل التخفيف من حدة التوترات في منطقة الخليج والتي يمكن أن تؤدي إلى وقوع حادث ما، كما قال. يُذكر هنا أن نائب الرئيس الإيراني اسحق جهانغيري أكد بالأمس أن قيام تحالف دولي من أجل حماية منطقة الخليج سيزيد من انعدام الأمن، معتبراً أنه لا توجد حاجة لتشكيل تحالف من هذا النوع، وأن وجود تحالفات وحضور قوات أجنبية في المنطقة أمر يزعزع الاستقرار بحد ذاته من جهة ولن يُحقق أي نتيجة من جهة ثانية، على حد تعبيره.

24 يوليو 2019, 14:26