Cerca

Vatican News
جواد ظريف جواد ظريف 

جواد ظريف يقول إن بلاد تمارس ضبط النفس إلى أقصى حد

خلال زيارة رسمية يقوم بها إلى طوكيو أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن بلاده تمارس ضبط النفس إلى أقصى حد وهي ملتزمة في الاتفاق النووي مع الغرب على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة منه واعتبر أن العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران غير مقبولة.

جاءت تصريحات ظريف قبيل اجتماعه إلى نظيره الياباني تارو كونو، في وقت تشتد فيه حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط إزاء المخاوف من دخول الولايات المتحدة وإيران في مواجهة عسكرية. ورأى المراقبون في مواقف وزير الخارجية تعارضا مع تصريحات أدلى بها خلال الأيام القليلة الماضية مسؤولون إيرانيون رفيعو المستوى، من بينهم قائد الحرس الثوري الإيراني، مؤكدين أن طهران مستعدة لمواجهة واسعة النطاق مع العدو.

وكان وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي قد صرّح يوم أمس الأربعاء بأن إيران لديها أعلى مستوى من الجهوزية الدفاعية العسكرية وهي مستعدة للتصدي لأي تهديد وللمطالب المبالغة، وأضاف أن الجمهورية الإسلامية ستُلحق الهزيمة بما سماها الجبهة الأمريكية - الصهيونية. وكانت التوترات قد نمت في المنطقة في أعقاب الهجوم على أربع سفن نفطية يوم الأحد وإعلان المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء أن طيارات بلا طيار ضربت اثنتين من محطات الضخ السعودية. وقد حملت هذه التطورات الولايات المتحدة على سحب موظفي سفارتها في العراق يوم أمس الأربعاء بسبب القلق الناجم عن التهديدات الإيرانية في وقت ذكرت فيه مصادر أمريكية أن طهران شجّعت الهجوم على السفن النفطية.

16 مايو 2019, 15:42