Cerca

Vatican News
الرئيس البرازيلي بولسونارو الرئيس البرازيلي بولسونارو  (AFP or licensors)

بولسونارو ينوي نقل السفارة البرازيلية من تل أبيب إلى القدس

أكد مستشار الرئيس البرازيلي الجديد جاير بولسونارو أن بلاده تنوي نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، لكن لم يُحدد أي موعد للقيام بهذه الخطوة التي سبق أن أعلن عنها بولسونارو خلال اجتماعه إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو قبل أيام قليلة على أدائه قسم اليمين.

ولم يُخف المستشار أوغوستو هيلينو، وهو جنرال متقاعد في الجيش، وجود قضايا أخرى لا بد من أخذها في عين الاعتبار قبل نقل السفارة، مشيرا إلى أن البرازيل لن تواجه أي مشاكل مع العالم العربي بسبب هذا القرار، خصوصا إذا ما أخذنا في الاعتبار أن الدول العربية تعارض هذه الخطوة وتربطها علاقات تجارية هامة مع البرازيل.

نبقى في الشأن الإسرائيلي حيث يرى بعض المراقبين أن رئيس الحكومة بنيمين نتنياهو وعلى الرغم من الاتهامات الموجهة إليه بشأن قضايا الفساد ينوي خوض المعركة الانتخابية المقبلة المرتقب إجراؤها في التاسع من أبريل نيسان المقبل وهو عازم على الفوز بولاية خامسة. ويقول بعض المحللين إن السبب الكامن وراء بقاء نتنياهو في الحكم لهذه المدة الزمنية الطويلة مرتبط بالنظام السياسي والانتخابي المجزّأ، والذي يسمح لرئيس الوزراء بالحكم حتى إن لم يحصل حزبه على أكثر من ربع أصوات الناخبين الإسرائيليين. وفي وقت تشير فيه معظم استطلاعات الرأي إلى أن حزب الليكود قد يفوز بثلاثين مقعداً من مقاعد الكنيسيت المائة والعشرين، مع ذلك قد يتمكن نتنياهو من إنشاء ائتلاف حكومي مع الأحزاب القومية التقليدية والتيارات اليهودية المتشددة.

في تطور آخر، علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو على التصريحات المثيرة للجدل والتي أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤكدا أنه فيما يتعلق بالولايات المتحدة باستطاعة إيران أن تفعل ما تشاء في سورية. لم تصدر عن نتنياهو أي انتقادات للرئيس الأمريكي لكنه أوضح أن الولايات المتحدة تقاتل إيران بالوسائل الاقتصادية أما إسرائيل فتفعل ذلك بالسبل العسكرية. وذكّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه عارض بحزم الاتفاق النووي مع إيران الذي مهد الطريق أمام طهران لبناء ترسانة ذرية، كما قال، مضيفاً أن الاتفاق الذي شاءته إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك حسين أوباما وتم التوقيع عليه في العام 2015 سمح للنظام الإيراني بالحصول على كميات كبيرة من المال. وأكد نتنياهو أنه أصر على إعادة فرض العقوبات على إيران لافتا إلى أن ترامب تبنى موقفاً شجاعاً، وأضاف أن أمريكا تواجه إيران اقتصادياً، أما إسرائيل فتفعل ذلك على الصعيد العسكري.   

04 يناير 2019, 13:15