Cerca

Vatican News
تظاهرات الخرطوم تظاهرات الخرطوم  (MOHAMEDNURELDINABDALLAH)

استمرار التظاهرات في السودان والشرطة تعتقل أحد قادة المعارضة

أقدمت الأجهزة الأمنية السودانية على اعتقال قائد حزب المؤتمر السوداني المعارض بعد ساعات على تظاهرات المناوئة للحكومة شهدتها مدن سودانية عدة يوم أمس الجمعة.

وقد انطلقت التظاهرات في مختلف أنحاء البلاد في التاسع عشر من كانون الأول ديسمبر الجاري وكانت عبارة عن احتجاجات على ارتفاع الأسعار في بادئ الأمر، وسرعان ما تحولت إلى تظاهرات مناوئة لحكومة الرئيس السوداني عمر البشير والذي وصل إلى الحكم في العام 1989 في أعقاب انقلاب عسكري. وأكد المراقبون أن مبادرات الاحتجاج تزامنت مع تدهور الأوضاع الاقتصادية وتراجع سعر صرف العملة المحلية فضلا عن النقص في المحروقات وارتفاع أسعار الخبز والمواد الغذائية. وأوضح حزب المؤتمر السوداني في بيان أنه بعد ساعات على بداية التظاهرات في منطقة أم دمران الواقعة على الضفة الغربية لنهر النيل أقدمت الأجهزة الأمنة السودانية على اعتقال زعيم الحزب المعارض واقتيد إلى جهة مجهولة.

بالمقابل تحدثت جمعية الكتّاب السودانيين عن اعتقال الشاعر السوداني محمد طه في أعقاب مشاركته في تظاهرات العاصمة الخرطوم يوم الثلاثاء الفائت، فيما تحدثت شبكة الصحفيين السودانيين عن احتجاز صحفيين اثنين. في غضون ذلك ذكرت الحكومة السودانية أن تسعة عشر شخصا على الأقل قُتلوا بسبب الصدامات التي رافقت التظاهرات، في وقت أكدت فيه منظمة العفو الدولية أمنستي إنترناشونال أن عدد الضحايا وصل إلى سبعة وثلاثين منذ التاسع عشر من الجاري. منظمة الأمم المتحدة دعت السلطات السودانية إلى فتح تحقيقات في تلك الحوادث. هذا وأقدمت الشرطة على إطلاق الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين الذين تجمعوا في عدد من المدن بعد صلاة الجمعة، فيما أقدم هؤلاء على إشعال الإطارات والنفايات.

29 ديسمبر 2018, 11:11