بحث

Vatican News
وزير الدفاع الأمريكي ماتيس وزير الدفاع الأمريكي ماتيس  (AFP or licensors)

استقالة وزير الدفاع الأمريكي جايمس ماتيس

قدم وزير الدفاع الأمريكي جايمس ماتيس استقالته في رسالة رفعها إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تبين من خلالها وجود اختلافات في وجهات النظر السياسية بينهما.

ورأى بعض المراقبين أن السبب الفعلي لتقديم هذه الاستقالة بشكل مفاجئ مساء أمس الخميس يتمثل في رفض الرئيس الأمريكي الأخذ في عين الاعتبار نصائح ماتيس بشأن عدم سحب القوات الأمريكية من سورية. ماتيس الذي يُعتبر ثاني وزير أمريكي رفيع المستوى يقرر الاستقالة، بعد وزير الخارجية السابق ريكس تيليرسون، سيتخلى عن مهامه في شهر شباط فبراير المقبل، وأكد في رسالته إلى الرئيس ترامب أن هذا الأخير يحتاج إلى وزير للدفاع تتماشى سياسته مع الإدارة الأمريكية، في وقت ترك فيه الرئيس ترامب تغريدة تويترية أكد فيها أن ماتيس قرر التقاعد!

وقد جاء نبأ استقالة وزير الدفاع غداة إعلان الرئيس ترامب عن قراره بسحب القوات الأمريكية من سورية وأنه يدرس أيضا إمكانية تقليص التواجد العسكري الأمريكي في أفغانستان، وجاء هذا القرار مفاجئاً بالنسبة لحلفاء الولايات المتحدة ولم يلق ترحيباً وسط جزء كبير من قادة الحزب الجمهوري. وقد شدد ماتيس في الرسالة على ضرورة أن تقف واشنطن إلى جانب حلفائها في إشارة إلى التأثير السلبي الذي تركه قرار ترامب على الحلفاء الإقليميين. واعتبر وزير الدفاع الأمريكي المستقيل أنه في وقت تبقى فيه الولايات المتحدة "أمة لا غنى عنها في العالم الحر" فهي لن تتمكن من الدفاع عن مصالحها أو الاضطلاع بدورها بشكل فاعل من دون الحفاظ على تحالفات قوية والتعامل مع جميع حلفائها باحترام.

21 ديسمبر 2018, 17:28