بحث

Vatican News
الرئيس ترامب وعقيلته يزوران الجنود الأمريكيين في العراق الرئيس ترامب وعقيلته يزوران الجنود الأمريكيين في العراق   (AFP or licensors)

قادة سياسيون وعسكريون عراقيون ينددون بزيارة ترامب إلى العراق

ندد قادة سياسيون وعسكريون عراقيون بالزيارة المفاجئة التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد جاي ترامب إلى العراق يوم أمس الأربعاء وتفقد خلالها الوحدات العسكرية الأمريكية المتواجدة في البلد العربي، ورأوا في الزيارة التي استغرقت ساعات ثلاث انتهاكاً للسيادة العراقية.

اقتصرت زيارة الرئيس الأمريكي – التي لم يُعلن عنها مسبقاً – على قاعدة جوية غربي العاصمة بغداد وتوجه بالشكر إلى الجنود الأمريكيين على الخدمة التي يقدمونها لبلادهم، متبادلا معهم التهاني بحلول عيد الميلاد. صباح السعدي، قائد ائتلاف "الإصلاح" في البرلمان العراقي دعا إلى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب من أجل مناقشة ما سماه بـ"الانتهاك الفاضح للسيادة العراقية والعمل على وضع حد للتصرفات العدائية من قبل الرئيس ترامب الذي ينبغي أن يعرف حدوده"، كما قال، مؤكدا أن "الاحتلال الأمريكي للعراق انتهى".

يُشار إلى أن الائتلاف البرلماني تابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، الذي عارض التواجد العسكري الأمريكي في العراق منذ تاريخ الغزو الأنجلو أمريكي لهذا البلد في العام 2003 بعد أن اتهمت إدارة الرئيس بوش النظام العراقي بحيازة أسلحة الدمار الشامل. وقد بينت دراسة نشرت مؤخرا أن مئات آلاف الأشخاص قتلوا بسبب "الحرب ضد الإرهاب" التي أطلقتها واشنطن بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر. ولم يلتق الرئيس الأمريكي، خلال الزيارة التي رافقته فيها عقيلته السيدة الأولى ميلانيا ترامب، أي مسؤول عراقي مع أنه كان من المرتقب أن يعقد لقاء مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لكن اللقاء أُلغي واقتصر الأمر على مكالمة هاتفية بين الرجلين، نظرا لعدم اتفاق الجانبين على مكان انعقاد الاجتماع.

وجاءت زيارة ترامب إلى بغداد بعد أسبوع على قراره القاضي بسحب القوات الأمريكية من سورية على الرغم من اعتراض مسؤولين أمريكيين وحلفاء واشنطن على هذا القرار. في بغداد دافع ترامب عن قراره بشأن الانسحاب من سورية، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لا يملك أي خطة مماثلة بالنسبة للعراق. يُذكر هنا أن قوات الحشد الشعبي، وهي ميليشيا شيعية تدعمها إيران، تعارض الوجود العسكري الأمريكي على التراب العراقي، وقد تم دمج هذه الميليشيا في قوات الأمن العراقية هذا العام بعد دعمها للجيش في الحرب ضد داعش في العراق خلال العام 2017.

27 ديسمبر 2018, 12:49