Beta Version

Cerca

Vatican News
إحدى ساحات مدينة الرقة بعد تحريرها من داعش عام 2017 إحدى ساحات مدينة الرقة بعد تحريرها من داعش عام 2017 

واشنطن تسلم أسرى من داعش أوقفوا في سورية إلى العراق

أعلنت منظمة مراقبة حقوق الإنسان أن الولايات المتحدة سلّمت السلطات العراقية عددا من الجهاديين المنتمين إلى تنظيم الدولة الإسلامية والذين اعتُقلوا في سورية.

حذرت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان من خطر أن يتعرض هؤلاء المعتقلون للتعذيب ويخضعوا لمحاكمات غير عادلة. وشددت هيومن رايتس واتش على ضرورة ألا تسلم السلطات الأمريكية الأسرى المشتبه بانتمائهم إلى داعش لحكومة بغداد، حسبما جاء على لسان نديم حوري، مدير قسم "الإرهاب ومكافحة الإرهاب" في المنظمة الدولية. وأكد أنه من الأهمية بمكان أن يُحاكم الأشخاص المشتبه بانتمائهم إلى الدولة الإسلامية من أجل تحقيق العدالة بالنسبة لضحايا التنظيم لكن يجب ألا يُعرّض هؤلاء للانتهاكات.

ولفتت منظمة مراقبة حقوق الإنسان إلى أنه استنادا إلى معلوماتٍ جمعها مراقبون مستقلون يتابعون أربع دعاوى قضائية في بغداد تتعلق بقضايا مرتبطة بالإرهاب، تبين أنه يوجد من بين المتهمين مواطنون أجانب – فرنسيون، أستراليون، لبنانيون – لم تتوفر لديهم الأسباب الضرورية للمحاكمة ومنهم اثنان تعرضا للتعذيب في العراق. وأضافت هيومن رايتس واتش أنه إزاء رفض البلدان التي قدم منها هؤلاء الإرهابيون استعادة مواطنيها يبدو أن الولايات المتحدة اختارت الطريق الأسهل فقررت نقل بعض المعتقلين والمشتبه بانتمائهم لداعش إلى العراق. وترى المنظمة الحقوقية الدولية أن مصير المقاتلين الأجانب في الدولة الإسلامية والموقوفين في سورية يبقى معضلة سياسية وقانونية، فضلا عن كونه خرقاً للقانون الإنساني الدولي.

01 نوفمبر 2018, 13:23