Beta Version

Cerca

Vatican News
ميليشيات ليبية في طرابلس ميليشيات ليبية في طرابلس  (ANSA)

السراج يعين وزيرا جديدا للداخلية في محاولة لتمتين الأمن

قام رئيس الحكومة الليبية، الذي يحظى بدعم الأمم المتحدة، فايز السراج، بتغيير وزير الداخلية وإعادة توزيع حقائب وزارية أخرى، في خطوة رأى فيها بعض المراقبين محاولة لتوسيع نطاق شعبيته على الصعيد المحلي وتعزيز الأوضاع الأمنية في العاصمة طرابلس، بعد أسابيع من المواجهات المسلحة.

وكانت العاصمة الليبية قد شكلت ساحة للمعارك بين مجموعات مسلحة متناحرة فيما بينها تسعى إلى التفرد بالسلطة والسيطرة على الموارد في إطار ما تشهده البلاد من فوضى وعنف منذ الإطاحة بالعقيد معمّر القذافي في العام 2011. وقد اندلعت أعمال العنف الأخيرة بعد أن هاجمت بعض الفصائل القادمة من خارج طرابلس أربع ميليشيات مرتبطة بالحكومة الليبية في أواخر آب أغسطس الماضي، وقد دعت الأمم المتحدة إلى فرض وقف لإطلاق النار وطالبت بترتيبات أمنية أشمل. وقد أقدم السراج على تعيين وزير للداخلية هو فتحي علي البشاغة، وهو من مدينة مسراطة الغربية ومقرب من المجموعات المسلحة الناشطة هناك. وأعلن المتحدث بلسان السراج أن هذه التغييرات تمت "في إطار تعزيز الإصلاحات الاقتصادية والأمنية"، في وقت أعلنت فيه بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن استعدادها لدعم التدابير الأمنية الجديدة في طرابلس.

08 أكتوبر 2018, 11:42