Beta Version

Cerca

Vatican News
وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل  (AFP or licensors)

جبران باسيل يتهم إسرائيل بالسعي إلى تبرير عدوان جديد ضد لبنان

أعلن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن إسرائيل تسعى إلى تبرير عدوان جديد على لبنان من خلال الادعاء الكاذب بوجود صواريخ إيرانية مخزنة في عدد من المباني القريبة من مطار بيروت الدولي، تابعة لجماعة حزب الله.

كلمات باسيل جاءت ردا على الاتهامات التي أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو في خطاب ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، عارضا صورا قال إنها تُظهر ثلاثة مواقع قريبة من مطار بيروت خزن فيها حزب الله صواريخ إيرانية عالية الدقة. وأكد باسيل في كلمة ألقاها أمام مجموعة من السفراء الأجانب، قبل القيام بجولة على المنطقة، أن ثمة تصاريح كثيرة تؤكد حيازة حزب الله لصواريخ عالية الدقة، لكن هذا الأمر لا يعني وجودها في بيروت، على مقربة من المطار. ورافق باسيل السفراء، ومن بينهم السفيران الروسي والإيراني، فضلا عن مجموعة من الصحفيين، في جولة على المواقع الثلاثة التي تحدث عنها نتنياهو في خطابه، ومن بينها ملعب لكرة القدم.

لكن الرد الإسرائيلي لم يتأخر إذ أعلن نتنياهو مساء أمس أن حزب الله يكذب على الجماعة الدولية، لافتا إلى أن الدبلوماسيين الأجانب أُخذوا إلى أرض الملعب ولا إلى الموقع السري الموجود تحت سطح الأرض، على حد قول رئيس الحكومة الإسرائيلية. وأضاف، في بيان له، أنه يتعين على هؤلاء الدبلوماسيين أن يتساءلوا لماذا انتظر اللبنانيون ثلاثة أيام قبل القيام بهذه الجولة، مؤكدا أن حزب الله يقوم غالبا بتنظيف المواقع التي يُكشف عنها. أما باسيل فاتهم إسرائيل بتزوير الحقائق بشأن لبنان وإطلاق أكاذيب تحمل بذار التهديد الذي لا يخيف اللبنانيين، كم قال، مضيفاً أن نتنياهو استخدم منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة ليبرر عدوانا جديداً على بلد سيد كلبنان. تجدر الإشارة هنا إلى أن الأمين العام لجماعة حزب الله نصرالله أعلن الشهر الماضي أن الحزب تسلم صواريخ عالية الدقة على الرغم من الغارات الإسرائيلية في سورية.    

02 أكتوبر 2018, 11:51