Beta Version

Cerca

Vatican News
ثوار في إدلب ثوار في إدلب  (AFP or licensors)

شويغو يتحدث عن محادثات بين روسيا والثوار السوريين في إدلب

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغاي شويغو صباح اليوم الثلاثاء أن قادة عسكريين روسيين يعقدون محادثات مع رؤساء المجموعات المسلحة في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة الثوار في سورية من أجل التوصل إلى تفاهم سلمي.

أوردت النبأ إحدى وكالات الأنباء الروسية مضيفة أن الهدف من المحادثات في إدلب – بحسب شويغو – يتمثل في بلوغ حل سلمي على غرار التسويات التي تم التوصل إليها في منطقتي الغوطة الشرقية ودرعا.

على صعيد آخر، أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن حكومة لندن تريد أن يزدهر الاقتصاد التركي، وهي ترحب بزيارة لوزير المال التركي إلى بريطانيا. وأوضح المصدر عينه أن السيدة ماي أجرت مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم أمس الاثنين وعبّر الطرفان خلال المكالمة عن قلقهما المتنامي إزاء العمليات العسكرية التي يقوم بها جيش النظام السوري في شمال غرب البلاد، وحيال الأنباء الحاكية عن إمكانية استخدام السلاح الكيميائي في المنطقة.

يشار هنا إلى أن المتحدث بلسان وزارة الدفاع الروسية أعلن أن الثوار يُعدون لشن هجوم كيميائي في إدلب كي يُلقوا بالتهمة على النظام ويقدموا ذريعة لغارات أمريكية وبريطانية وفرنسية ضد القوات الحكومية.

28 أغسطس 2018, 13:08