Beta Version

Cerca

Vatican News
مسعفون يحملون عددا من المتظاهرين المصابين في غزة مسعفون يحملون عددا من المتظاهرين المصابين في غزة  (AFP or licensors)

تجدد الاشتباكات بين الجيش الإسرائيلي والمتظاهرين في غزة

قُتل متظاهر فلسطيني على الأقل وأصيب أكثر من مائتين وعشرين آخرين برصاص الجنود الإسرائيليين على مقربة من الحدود الفاصلة بين إسرائيل وقطاع غزة يوم أمس الجمعة وفقا لمصادر صحية في غزة، في وقت تحدثت فيه مصادر دبلوماسية عن بذل الجهود من أجل التوصل إلى هدنة طويلة الأمد بين الطرفين.

بعد أكثر من أربعة أشهر من التظاهرات الأسبوعية في قطاع غزة، التي بدأت في الثلاثين من آذار مارس الماضي، خفت حدة الاشتباكات على الحدود بشكل نسبي، بيد أن المنظمين تعهدوا بمواصلة مبادرات الاحتجاج حتى تقوم إسرائيل برفع العقوبات الاقتصادية التي تفرضها على القطاع. وقد أفاد الجيش الإسرائيلي بأنه لجأ إلى وسائل مكافحة الشغب وتصرف بحسب الإجراءات المتبعة بعد أن قام بعض الغزاويين بخرق الحدود الإسرائيلية ومهاجمة الجنود بالمتفجرات. في غضون ذلك أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو أن هذا الأخير ألغى زيارة رسمية إلى كولومبيا الأسبوع المقبل وأفاد الإعلام المحلي بأنه سيعقد مشاورات مع الوزراء غداً الأحد، للتباحث في سبل التخفيف من حدة التوتر.

04 أغسطس 2018, 11:49