Beta Version

Cerca

Vatican News
أحد الأطفال من ضحايا الغارات الأخيرة في اليمن أحد الأطفال من ضحايا الغارات الأخيرة في اليمن  (AFP or licensors)

الحوثيون يرحبون بدعوة الأمم المتحدة للتحقيق في الغارات الأخيرة

عبر الثوار الحوثيون في اليمن صباح اليوم الجمعة عن ترحيبهم بدعوة منظمة الأمم المتحدة إلى فتح تحقيق مستقل في الغارات الجوية الأخيرة التي شنها التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى من بينهم أطفال كانوا على متن حافلة.

رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين محمد علي الحوثي ترك تغريدة تويترية كتب فيها أن هذه الجماعة ترحب بنداء الأمين العام للأمم المتحدة وهي مستعدة للتعاون. وكانت مصادر صحية في اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أعلنت بالأمس أن غارة جوية استهدفت حافلة كانت تقل مجموعة من الأطفال خلال عبورها إحدى الأسواق في محافظة صعدة الشمالية. من جانبه سارع الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غيتيريس ليندد بما جرى وطالب بفتح تحقيق مستقل في الحادث في وقت أعلنت فيه المديرة التنفيذية لهيئة اليونيسيف هنرييتا فور أن الهجوم المروّع على هذه الحافلة يشكل نقطة سوداء في الحرب اليمنية الوحشية. وأضافت أن السؤال الذي يُطرح اليوم هو ما إذا كانت هذه الحادثة ستشكل منعطفا في النزاع عندما ستقوم الأطراف المتحاربة ومجلس الأمن الدولي والجماعة الدولية بفعل ما يصب في صالح الأطفال وتسعى إلى إنهاء هذا الصراع الدائر في اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات.

10 أغسطس 2018, 11:50