Cerca

Vatican News
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  (AFP or licensors)

أنباء عن خلق تحالف أطلسي - عربي من أجل التصدي لسياسة إيران التوسعية

أشارت مصادر عربية وأمريكية إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تسعى إلى إقامة تحالف أمني وسياسي بين حلف الناتو وتسع دول عربية من أجل التصدي للسياسة التوسعية الإيرانية في المنطقة.

رأى بعض المراقبين أن البيت الأبيض يرغب في مزيد من التعاون بين حلف شمال الأطلسي ودول مجلس التعاون الخليجي فضلا عن الأردن ومصر، في مجال الدفاع الصاروخي والتدريب العسكري ومكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى توطيد العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية في المنطقة. ويعتبر بعض المحللين أن هذه المساعي الهادفة إلى إنشاء ما سماه البعض بـ"الناتو العربي" ستزيد من حدة التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران والتي تفاقمت بعد وصول الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض وانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني. ويُحكى أن هذه الخطة ستُطرح على طاولة النقاش خلال قمة من المزمع عقدها في واشنطن يومي الثاني عشر والثالث عشر من تشرين الأول أكتوبر المقبل.

هذا ولم تنفِ مصادر رسمية في الإدارة الأمريكية هذه الأنباء موضحة أنها تعمل منذ أشهر على مفهوم جديد من التحالف مع من سمتهم بـ"الشركاء الإقليميين". وكان مسؤولون سعوديون قد طرحوا فكرة معاهدة أمنية مع الولايات المتحدة العام الماضي قبيل زيارة الرئيس ترامب إلى المملكة حيث تم الإعلان عن صفقة لبيع الأسلحة، لكن هذه الخطة لم تُبصر النور آنذاك. هذا وأوضح متحدث بلسان مجلس الأمن القومي الأمريكي أن هذا التحالف يرمي إلى التصدي للاعتداءات الإيرانية وإحلال الاستقرار في الشرق الأوسط.

28 يوليو 2018, 11:59