Beta Version

Cerca

Vatican News
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو  (AFP or licensors)

نتنياهو وبوتين يتباحثان في الوضع السوري

عقد لقاء في موسكو يوم أمس الأربعاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو تمحورت خلاله المباحثات الثنائية حول التواجد العسكري الإيراني في سورية وهو موضوع من المرتقب أن يتصدر أجندة القمة الروسية الأمريكية المقبلة في هلسنكي يوم الاثنين القادم بين الرئيسين بوتين وترامب.

نتنياهو سلط الضوء على العلاقات الوطيدة القائمة بين روسيا وإسرائيل معتبرا أن موسكو تلعب دورا مقررا في الحفاظ على الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط لكنه شدد على أن بلاده ستُحبط كل محاولة لخرق سيادتها. وأكد رئيس الحكومة الإسرائيلية أن المحادثات ركزت حول الملفين السوري والإيراني وقال إنه يتعين على إيران أن تغادر سورية في وقت عبرت فيه إسرائيل والإدارة الأمريكية عن قلقهما المتزايد إزاء تنامي النفوذ الإيراني على الأراضي السورية، بيد أن روسيا أكدت أنه من "غير الواقعي" أن يُنتظر انسحاب إيراني شامل من سورية. تحصل هذه التطورات في وقت ذكرت فيه بعض وسائل الإعلام أن الرئيسين ترامب وبوتين قد يتوصلان إلى اتفاق يوم الاثنين المقبل يقضي بانسحاب إيران والميليشيات الموالية لها، شأن جماعة حزب الله، من المناطق القريبة من الحدود الإسرائيلية على أن تنتشر مكانها القوات النظامية السورية. بالتزامن مع اجتماع نتنياهو وبوتين توجه إلى موسكو أمس الأربعاء مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي أكبر ولايتي وعقد مباحثات مع بوتين صباح اليوم مشددا على أهمية العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وأكد أنه حمل رسالة من خمنيئي لم يكشف عن مضمونها. 

12 يوليو 2018, 13:04