بحث

Vatican News
عظة الكاردينال بارولين لمناسبة منح السيامة الأسقفية للسفير البابوي الجديد في بوروندي عظة الكاردينال بارولين لمناسبة منح السيامة الأسقفية للسفير البابوي الجديد في بوروندي  (Vatican Media)

عظة الكاردينال بارولين لمناسبة منح السيامة الأسقفية للسفير البابوي الجديد في بوروندي

ترأس أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين قداسا تم خلاله منح السيامة الأسقفية للمطران ديودونيه داتونو، وهو السفير البابوي الجديد في بوروندي.

تخللت الاحتفال الديني عظة قال فيها نيافته إن أي سلطة تكتسب شرعيتها عندما تسعى إلى خدمة الخير العام لجماعة ما، وعندما تعمل على تنظيم الحياة المدنية، خصوصا  وسط الصعوبات، لكن غالبا ما تتحول السلطة إلى تسلّط، عندما تصير أداة لإخضاع الناس.

وتوقف الكاردينال بارولين بعدها عند المفهوم المسيحي للسلطة التي ينبغي أن تكون بعيدة كل البعد عن الرغبة في التسلط، بل يجب أن تتحول إلى تضحية من أجل الجميع، تماما كما فعل الرب يسوع. ومن هذا المنطلق إن الكنيسة، وعندما تسير على خطى الرب، تصبح منارة للإنسانية وتُشع على العالم بالحقيقة والمحبة.

هذا ثم توجه المسؤول الفاتيكاني إلى السفير البابوي الجديد، مذكرا إياه بأن البابا فرنسيس أسند إليه مهمة ممارسة السلطة بمفهومها المسيحي، هذه السلطة المتأتية من عند الله الذي هو محبة رحومة، وذكّره بضرورة أن يكون "رجلَ سلام". ولفت إلى أن السفير البابوي يسعى إلى تعزيز علاقات الشركة بين الكنائس الخاصة والكنيسة الجامعة، وهو يمثل البابا لدى الدول والمنظمات الدولية، كما أنه أيضا شاهد لخدمة الوحدة التي يؤديها الحبر الأعظم لصالح الكنائس.

في ختام عظته أكد الكاردينال بارولين أن المطران ديودونيه سيكون ممثلا للبابا في بوروندي، هذا البلد الذي عانى من صراع دموي، وما يزال يرزح تحت وطأة الفقر وانعدام الأمن الغذائي، مذكرا بضرورة نقل صوت البابا، الذي هو صوت سلام، يدافع عن المهمشين ويدعو إلى حوار صادق بين مختلف الأطراف، كي يسود الوفاق والعمل الصبور والشجاع لصالح الخير العام.

22 نوفمبر 2021, 12:25