بحث

Vatican News
تقرير مانيفال بشأن التزام الفاتيكان والكرسي الرسولي في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب تقرير مانيفال بشأن التزام الفاتيكان والكرسي الرسولي في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب  (© Vatican Media)

تقرير مانيفال بشأن التزام الفاتيكان والكرسي الرسولي في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

نشرت Moneyval وهي لجنة من الخبراء تُعنى بتقييم إجراءات مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، نشرت تقريرا تناولت فيه فعالية التدابير التي تبناها الفاتيكان والكرسي الرسولي في هذا المجال. للمناسبة أجرى موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مقابلة مع رئيس هيئة المراقبة والمعلومات المالية السيد كارميلو باراباغالو والذي ترأس بعثة الفاتيكان خلال عملية التقييم.

قال المسؤول الفاتيكاني إن التقرير الصادر مؤخراً يقع في مائتي صفحة تقريباً، وهو بالغ الأهمية لكونه يعكس التقيّد بالمعايير الدولية المتعلقة بمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، من قبل السلطات في البلدان الأعضاء والتي يتخطى عددها الثلاثين لغاية اليوم. وذكّر بأن "مانيفال" هو جهاز دائم للمراقبة لدى المجلس الأوروبي، ومن بين أعضائه الكرسي الرسولي ودولة حاضرة الفاتيكان اللذين انتسبا إليه في العام ٢٠١١.

وأضاف السيد بارباغالو أن الهيئة تنظر في الإجراءات التقنية للكشف عن وجود انسجام مع المعايير الدولية، فضلا عن التشريعات الوطنية المتبعة من أجل مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. ولفت إلى أن التقرير الأخير يختلف عن التقارير السابقة إذ تطرق إلى فعالية الإجراءات المتبعة آخذا في عين الاعتبار أحد عشر هدفاً آنياً، وهذه الأهداف تتعلق بإدراك المخاطر، ومستوى التعاون الوطني والدولي، ونوعية أجهزة المراقبة والمنظومة المالية، وصولا إلى النظر في منظومة المعلومات المالية والعدالة. إذا إن عمليات التحقق والتقييم تشمل نطاقات عدة.

رداً على سؤال حول العناصر التي أدت إلى هذا التقييم الإيجابي قال المسؤول الفاتيكاني إن هذه العناصر كثيرة، بدءا من جهود التنسيق التي قامت بها لجنة الأمن المالي، التي يرأسها القيّم على الشؤون العامة في أمانة سر دولة حاضرة الفاتيكان. هذه اللجنة – التي أبصرت النور في العام ٢٠١٣ – لعبت دوراً هاماً في مجال مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وهذا الأمر أعطى دفعاً جديداً للتعاون بين مختلف الدوائر والهيئات الفاتيكانية، تماشيا مع المذكرات الموقعة خلال عامي ٢٠١٩ و٢٠٢٠، لاسيما بين أمانة سر دولة حاضرة الفاتيكان وأمانة السر للشؤون الاقتصادية ومكاتب المدقق العام، وجهاز الدرك الفاتيكاني، وحاكمية دولة حاضرة الفاتيكان، فضلا عن هيئة المراقبة والمعلومات المالية.

في ختام حديثه لموقع فاتيكان نيوز الإلكتروني قال السيد كارميلو بارباغالو إن التوصيات الصادرة عن تقرير "مانيفال" الأخير والمتعلقة بصلاحيات دولة حاضرة الفاتيكان تشكل مصدر تشجيع كي تُبذل المزيد من الجهود على هذا الصعيد، مع الحفاظ – في الوقت نفسه – على جودة الموارد البشرية المستخدمة، وتعزيز دور السلطات الملتزمة في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وأكد المسؤول الفاتيكاني أن هذه التوجيهات تساعد الفاتيكان على تحقيق الغاية السامية لرسالة الكنيسة، في إطار من الشفافية التامة والنزاهة المالية.   

10 يونيو 2021, 10:35