بحث

Vatican News
الكاردينال بارولين: الطوباوي جوردان ثمرة الإصغاء إلى الكتاب المقدّس الكاردينال بارولين: الطوباوي جوردان ثمرة الإصغاء إلى الكتاب المقدّس  

الكاردينال بارولين: الطوباوي جوردان ثمرة الإصغاء إلى الكتاب المقدّس

إنَّ بذرة دعوة فرانشيسكو جوردان الرسولية نبتت من دراسة كلمة الله والتأمُّل بها. هذا ما قاله أمين سرِّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بارولين في عظته مترئسًا قداس الشكر على إعلان تطويب مؤسس جمعية المخلص الإلهي وراهبات المخلص الإلهي.

"التأمل الدائم والمحب في كلمة الله" هو الخيط الذي قاد حياة فرانشيسكو ماريا للصليب جوردان كما أكد أمين سرِّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، في عظته مترئسًا قداس الشكر على إعلان تطويب مؤسس جمعية المخلص الإلهي وراهبات المخلص الإلهي.

قال الكاردينال بارولين إذ رُفع على المذابح في الخامس عشر من أيار مايو الجاري، شعر الأب جوردان بدعوة قوية في داخله أزهرت لاحقًا في رسالة جمعية المخلص الإلهي وراهبات المخلص الإلهي، أي في تعميق ونشر معرفة يسوع، المخلِّص الحقيقي والوحيد للعالم. وكما كان الأمر بالنسبة للطوباوي الجديد، فإن كلمة الله تصبح "مصباحًا لخطواتنا".

وشدّد أمين سرِّ دولة حاضرة الفاتيكان على أنه من خلال "روحانية كتابية حقيقية"، ليس من الممكن فقط أن نعرف المسيح، كمخلص العالم الحقيقي والوحيد، وإنما يمكننا أيضًا أن ننقل هذه الحقيقة إلى الآخرين. وإذ استشهد بكلمات البابا فرنسيس خلص الكاردينال بارولين إلى القول كتب الأب الأقدس في الإرشاد الرسولي "فرح الإنجيل": "إن أفضل دافع لاتخاذ قرار بنقل الإنجيل للآخرين هو التأمل فيه بمحبة والتوقف عند صفحاته وقراءته من القلب. إذا اقتربنا منه بهذه الطريقة، فإن جماله سيذهلنا، وسيعود ليبهرنا مجدّدًا في كل مرة".

 

17 مايو 2021, 14:31