بحث

Vatican News
المطران أوربانتشيك: على وسائل الإعلام أن تعزز تكافؤ الفرص المطران أوربانتشيك: على وسائل الإعلام أن تعزز تكافؤ الفرص 

المطران أوربانتشيك: على وسائل الإعلام أن تعزز تكافؤ الفرص

يعد الاحترام والمشاركة المتساويان بين الرجال والنساء في وسائل الإعلام أداة للسلام والأمن: هذا ما قاله المطران يانوش أوربانتشيك، مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

"إن تعزيز الاحترام والمشاركة المتكافئين للنساء والرجال داخل وسائل الإعلام ومن خلالها هو خطوة ضرورية وحيوية لتعزيز السلام والأمن المستدام" هذا ما قاله المطران يانوش أوربانتشيك، مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في التاسع من آذار مارس، بمناسبة اللقاء التكميلي الأول حول البعد الإنساني، الذي تمحور حول موضوع "حرية الإعلام والمساواة بين الجنسين". وأضاف: "للمجتمع الحق في معلومات تقوم على أساس الحقيقة والحرية والعدالة والتضامن"، مذكرًا بعدها أن العمل الإعلامي هو "في خدمة الخير العام"، وأكد المطران يانوش أوربانتشيك في هذا السياق على ضرورة أن يرتكز العمل الإعلامي على تعزيز الكرامة البشريّة وحمايتها، بحيث يكون له "تأثير إيجابي على السلام والأمن". وأوضح مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن كل هذا مهم، لأن "الفرد والجماعة البشريّة هما الغاية والتدبير لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

من هنا تأتي الدعوة إلى التزام وسائل الإعلام والصحفيين بوضع أنفسهم في خدمة الخير العام "من خلال تقديم معلومات صحيحة وموضوعية ومتوازنة"، لكي يتمكن "السياسيون والمجتمع الدولي من اتخاذ قرارات مسؤولة وواقعية". وتابع مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن للصحفيين "دورًا مهمًا"، ويصبح أكثر وضوحًا في حالات النزاع، لأنّهم بإمكانهم أن يزوِّدوا العالم برؤية الحروب التي غالبًا ما لا تستطيع المعلومات الرسمية أو الحكومية أن تقدّمها، لا سيما فيما يتعلق بـ "المعاناة الإنسانية التي تصاحب النزاعات".

وفي الوقت عينه، أعاد المطران يانوش أوربانتشيك التأكيد على التزام الكرسي الرسولي بـ "دعم التزامات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن المساواة بين النساء والرجال، بما في ذلك تعزيز تكافؤ الفرص للنساء في وسائل الإعلام، وكذلك تلك المتعلقة بحماية النساء، ولا سيما الصحفيات، من جميع أشكال العنف". وخلص المطران يانوش أوربانتشيك، مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى القول إن الخطوة الأولى بهذا المعنى هي "الاعتراف بأهمية مشاركة النساء والتزامهنَّ في جميع جوانب الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية"، لأنّه وبفضل "رؤيتهنَّ وحساسيتهنَّ"، يمكنهنَّ في الواقع، أن "يُشكّلنَ في كثير من الأحيان المفتاح لتقييم أكمل للواقع".

11 مارس 2021, 12:44