بحث

Vatican News
"حبُّنا اليومي" – اللقاء الافتتاحي للسنة المخصصة للذكرى الخامسة على صدور الارشاد الرسولي "فرح الحب" "حبُّنا اليومي" – اللقاء الافتتاحي للسنة المخصصة للذكرى الخامسة على صدور الارشاد الرسولي "فرح الحب"  

"حبُّنا اليومي" – اللقاء الافتتاحي للسنة المخصصة للذكرى الخامسة على صدور الارشاد الرسولي "فرح الحب"

لقاء عبر الأنترنت تنظّمه الدائرة الفاتيكانية للعلمانيين والعائلة والحياة بالتعاون مع أبرشية روما ومع المعهد الحبري اللاهوتي يوحنا بولس الثاني لافتتاح السنة المخصصة للعائلة بمناسبة الذكرى الخامسة على صدور الارشاد الرسولي "فرح الحب"

صدر عصر الأربعاء بيان صحافي عن دائرة العلمانيين والعائلة والحياة جاء فيه "حبنا اليومي" تحت هذا العنوان سيُنظم في التاسع عشر من شهر آذار مارس حدث على شبكة الانترنت من قبل الدائرة الفاتيكانية للعلمانيين والعائلة والحياة بالتعاون مع أبرشية روما ومع المعهد الحبري اللاهوتي يوحنا بولس الثاني لافتتاح السنة المخصصة للعائلة بمناسبة الذكرى الخامسة على صدور الارشاد الرسولي "فرح الحب". هي بداية مسيرة أكثر منها من احتفال: فالإرشاد الرسولي بالنسبة للمنظمين يملك غنى كبيرًا لا يزال علينا أن نكتشفه وبالتالي فإن حدث التاسع عشر من شهر آذار مارس والذي سينقل عبر الإنترنت على المواقع الرسمية للدائرة الفاتيكانية للعلمانيين والعائلة والحياة ولأبرشية روما وعلى قنات اليوتيوب للمعهد الحبري اللاهوتي يوحنا بولس الثاني سيشكّل دعوة لعمل مستقبلي.

ويشرح المنظّمون يريد تشجيع البابا أن يضع الكنيسة بأسرها في حركة، من خلال تقديم مساهمة قادرة على أن تجمع بين العمل الراعوي واللاهوت في ضوء اللقاء العالمي للعائلة الذي سيُعقد في روما في عام ٢٠٢٢. يُقسم الحدث إلى لقاءين عبر الانترنت وسيكونان متاحَين للجميع؛ يعقد اللقاء الأول عند الساعة الثالثة بعد الظهر ويحمل عنوان "في الذكرى الخامسة للإرشاد الرسولي فرح الحب"، أما اللقاء الثاني فسيعقد عند الساعة الرابعة والنصف ويحمل عنوان "تعمّق لاهوتي" وسيتم نقلهما على على المواقع الرسمية للدائرة الفاتيكانية للعلمانيين والعائلة والحياة ولأبرشية روما وعلى قنات اليوتيوب للمعهد الحبري اللاهوتي يوحنا بولس الثاني.

يشارك في اللقاء الأول الذي سيبلغ ذروته برسالة من البابا فرنسيس، الكاردينال كيفن جوزيف فاريل عميد الدائرة الفاتيكانية للعلمانيين والعائلة والحياة والكاردينال انجيلو دي دوناتيس نائب البابا على أبرشية روما ورئيس الأساقفة فينشيزو باليا، المستشار الأكبر للمعهد الحبري اللاهوتي يوحنا بولس الثاني، مع مداخلات لبيرانجيلو سيكيري، عميد المعهد، والزوجين جوزيبينا دي سيمونيه وفرانكو ميانو اللذان شاركا في سينودس الأساقفة حول العائلة.

أما القسم الثاني فسيكون بمعظمه ذات طابع أكاديمي وسيستضيف مداخلات سينسّق بينها اللاهوتي جوفاني تشيزاري باغازي، وسيقدّمها كلٌّ من نوريا كالدوك بيناغيس من جامعة غريغوريانا الحبريّة، وأنطونيو بيتا من جامعة اللاتيران الحبرية وفينشيسو روسيتو من معهد يوجنا بولس الثاني والمطران داريو جيرفاسي الأسقف المساعد في أبرشيّة روما والمندوب لراعوية العائلة.

وتجدر الإشارة إلى أن السنة المكرسة للعائلة في الذكرى الخامسة لصدور الإرشاد الرسولي "فرح الحب" قد أعلنها الأب الأقدس في السابع والعشرين من شهر كانون الأول ديسمبر لعام ٢٠٢٠ من أجل من المساهمة في نضوج ثمار الإرشاد الرسولي لما بعد السينودس وجعل الكنيسة أكثر قربًا من العائلات في العالم، والتي قد امتحنها الوباء خلال هذه السنة الأخيرة. ستُختتم هذه السنة المخصصة للإرشاد الرسولي "فرح الحب" في السادس والعشرين من شهر حزيران يونيو عام ٢٠٢٢، مع اللقاء العالمي العاشر للعائلات. وستوضع التأملات والأفكار التي ستنتج عن هذا اللقاء في متناول الجماعات الكنسيّة والعائلات لكي ترافقها في مسيرتها. ويشرح بيرانجيلو سيكويري في هذا السياق أنَّ العهد بين الرجل والمرأة، والذي يغمر التاريخ والحالة البشريّة، يتمحور حول العائلة ولكنّه يذهب أبعد من قواعده العائلية: لأنَّ الدعوة المسيحي هي حمل هذا العهد إلى أماكن السياسة والاقتصاد والقانون والعناية والثقافة.   

 

11 مارس 2021, 09:51