بحث

Vatican News
انتخاب بطريرك جديد على الكنيسة الصربية والكاردينال كوخ يشدد على ضرورة متابعة التعاون انتخاب بطريرك جديد على الكنيسة الصربية والكاردينال كوخ يشدد على ضرورة متابعة التعاون 

انتخاب بطريرك جديد على الكنيسة الصربية والكاردينال كوخ يشدد على ضرورة متابعة التعاون

انتُخب متروبوليت زغرب ولوبيانا Porfirije Peric بطريركا على الكنيسة الصربية الأرثوذكسية خلفاً للبطريرك Irinejالذي ذهب ضحية وباء كوفيد 19. وقد تلقى البطريرك الجديد فور انتخابه رسالة تهنئة من رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين الكاردينال كورت كوخ، الذي شدد على ضرورة متابعة التعاون بين الكنيستين من أجل بلوغ الشركة التامة.

البطريرك الجديد الذي انتخبه مجمع أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الصربية بعد أن التأم في بلغراد، يبلغ الستين من العمر. درس اللاهوت قبل أن يصبح راهباً ثم تابع دروسه العليا في أثينا. وهو يخلف البطريرك إيرينيه الذي رحل عن عمر تسعين عاماً في شهر تشرين الثاني نوفمبر الماضي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد. في العام 2008 انتُخب البطريرك الجديد رئيساً لوكالة الإذاعة والتلفزة الصربية وساهم في إطلاق العديد من البرامج الدينية، كما كان أيضا مرشداً عسكرياً.

في رسالة التهنئة التي وجهها إلى البطريرك الجديد، وهو البطريرك السادس والأربعون على الكنيسة الأرثوذكسية الصربية، عبر الكاردينال كورت كوخ عن أمله بأن يستمر التعاون المثمر مع البطاركة السابقين، وأن يترسّخ الالتزامُ لصالح العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الصربية الأرثوذكسية. كما تمنى رئيسُ المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين أن يتواصل التعاون بين الكنيستين في مختلف بيئات الحياة الكنسية والثقافية، مدركين أن الهدف الأسمى للحوار يتمثل في تحقيق الرغبة التي صلى من أجلها الرب ألا وهي الشركة التامة بين جميع تلاميذه.

وقد شهد حفلُ تنصيب البطريرك الجديد، الذي جرى في كاتدرائية بلغراد، مشاركة حشد كبير من المؤمنين وممثلين عن السلطات الدينية والمدنية، من بينهم الرئيس الصربي  Aleksandar Vucic والزعيم الصربي البوسني  Milorad Dodik فضلا عن السفير البابوي في صربيا المطران  Luciano Surianiورئيس أساقفة بلغراد المطران Stanislav Hocevar.

لمناسبة انتخاب البطريرك الجديد أجرى موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مقابلة مع اللاهوتي الصربي  Milos Vulic الذي تابع دراساته في جامعة غريغوريانا الحبرية بروما وقام ببحوث حول دور الدبلوماسية البابوية في القرن العشرين والعلاقات الدبلوماسية بين الكرسي الرسولي وصربيا. سلط الضوء على الروح المسكوني الذي يحرّك البطريرك الجديد لافتا إلى أنه شارك في لقاءات الصلاة من أجل السلام في العالم والتي تنظمها سنويا جماعة Sant'Egidio، وكانت مشاركته في عامي 2012 و2016.

وأضاف فوليتش، الذي شارك في حفل التنصيب، أن الانتخاب لقي ترحيباً كبيراً نظرا لأهمية هذا الموقع الكنسي. وذكّر بأن البطريرك الجديد كان تلميذا للأب الروحي اليوناني Geron Porfirios الذي أُعلن قديساً من قبل سينودس بطريركية القسطنطينية عام 2013، مشيرا إلى أن الكنيسة بالنسبة للبطريرك الجديد هي حياتُه وهذا ما يدركه تماماً الأساقفة والمؤمنون على حد سواء.

وتوقف بعدها اللاهوتي الصربي عند روح الحوار الذي يميز البطريرك بيريتش، لافتا إلى أنه معروف بـ"رجل المسكونية" في زغرب كما في روما وهذه عطية من الروح القدس وقد تعلم هذا الأمر من أبه الروحي في صربيا المطران  Irinej Bulovicالذي يتحدث دوماً عن الانفتاح والحوار الأخوي بين الأرثوذكس والكاثوليك. ختاما، عبر اللاهوتي الصربي فوليتش عن قناعته بأن هذا الانتخاب يشكل خطوة إلى الأمام في مسيرة العلاقات مع الكنيسة الكاثوليكية، خصوصا وأن البطريرك الجديد يكنّ للبابا كل احترام وتقدير. 

21 فبراير 2021, 12:04