بحث

Vatican News
2020.09.16 mons. Janusz S. Urbańczyk, Osservatore permanente della Santa Sede presso l’Osce.

المطران أوربانشيك يشدد على الحاجة إلى مساواة حقيقية وتعزيز تمكين النساء

تثمين المرأة وتمكينها في جميع قطاعات العمل سيعزز الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة للجميع، هذا ما شدد عليه مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المطران يانوش أوربانشيك في مداخلة عبر الشبكة في اللقاء التحضيري الأول للمنتدى الاقتصادي والبيئي.

السعي إلى حماية وتعزيز المساواة الحقيقية بين الأشخاص جميعا والاعتراف بالتكامل بين الرجل والمرأة، هذا ما شدد عليه المطران يانوش أوربانشيك مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا خلال مشاركته عبر الشبكة في اللقاء التحضيري الأول للمتدى الاقتصادي والبيئي الـ 29 الذي تنظمه المنظمة. وتوقف في حديثه بشكل خاص عند أهمية التمكين الاقتصادي للنساء وذلك أمام استمرار أشكال عديدة من التمييز الذي يشكل إهانة لكرامة المرأة ودعوتها في مجال العمل. وأضاف أن هذا التمييز هو نتاج ظروف طويلة أثرت على النساء جاعلة إياهن على هامش المجتمع بل وحتى في حالات عبودية. وشدد المطران أوربانشيك على ضرورة الإسراع في بلوغ مساواة حقيقية في القطاعات كافة، من المساواة في الرواتب إلى حماية الأمهات العاملات والتكافؤ في التقدم الوظيفي والمساواة في التوفيق بين الحقوق العائلية والاعتراف بكل ما يرتبط بحقوق وواجبات المواطنين في دولة ديمقراطية. وأكد مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على أن تقوية التمكين الاقتصادي والسياسي للنساء وتعزيز مشاركتهن في الحياة العامة يساهمان في تقوية السلام والأمن سواء داخل المجتمع بشكل عام أو داخل العائلة خلية المجتمع الأساسية.

هذا وأشار المطران أوربانشيك إلى أن الوباء الحالي قد أكد ضعف مشاركة النساء في سوق العمل، فهن أول مَن يفقد العمل، كما أن العمل من المنزل لتفادي العدوى بكوفيد 19 قد زاد من الضغط على النساء. وختم المراقب الدائم مشددا على أهمية التعاون المتكامل بين الرجل والمرأة من أجل مستقبل أفضل، وجدد التأكيد على أن تثمين المرأة وتمكينها في جميع قطاعات العمل سيعزز الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة للجميع.    

16 فبراير 2021, 13:49