بحث

Vatican News
تعيين أسقف جديد في الصين في إطار الاتفاق المؤقّت بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية تعيين أسقف جديد في الصين في إطار الاتفاق المؤقّت بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية 

تعيين أسقف جديد في الصين في إطار الاتفاق المؤقّت بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية

توماس تشين تيانهاو، هو الاسقف الجديد الذي سيقود أبرشية تشينغداو. مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي ماتيو بروني: "نتوقع تعيينات أخرى في المستقبل، وهناك عمليات جارية لتعيينات أسقفية مختلفة".

إنَّ الاتفاق المؤقت بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية يؤتي ثماره. تم تعيين أسقف جديد، وهو الثالث منذ توقيع الاتفاقية في أيلول سبتمبر عام ٢٠١٨، وقد تمَّ تعيينه في الشركة مع خليفة بطرس. هذا ما أكده في بيان صحافي مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي ماتيو بروني.

فيما يتعلق بأخبار السيامة الأسقفية التي تمّت في تشينغداو (مقاطعة شاندونغ)، قال بروني: "يمكنني أن أؤكد أن المطران توماس شين تيانهاو هو الأسقف الثالث الذي تمَّ تعيينه ونال السيامة الأسقفيّة في الإطار التنظيمي للاتفاق المؤقت بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية حول تعيين الأساقفة". وفي إجابته على أسئلة الصحافيين قال مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي يمكنني أيضًا أن أضيف أنّه سيكون هناك سيامات أسقفيّة أخرى متوقعة بالتأكيد في المستقبل لأن هناك عمليات جارية لتعيينات أسقفية جديدة".

تجدر الإشارة إلى أن الاتفاقية المؤقتة، التي تم تجديدها لمدة عامين آخرين خلال الأسابيع الماضية، لا تتعلق بشكل مباشر بالعلاقات الدبلوماسية بين الكرسي الرسولي والصين، ولا بالوضع القانوني للكنيسة الكاثوليكية الصينية أو بالعلاقات بين الإكليروس وسلطات البلاد. وإنما تتعلق هذه الاتفاقية المؤقتة حصريًا بعملية تعيين الأساقفة: قضية أساسية لحياة الكنيسة ولشركة رعاة الكنيسة الكاثوليكية الصينية مع أسقف روما ومع أساقفة العالم. لطالما كان هدف الاتفاق المؤقت رعويًا وحسب: هدفه السماح للمؤمنين الكاثوليك بأن يكون لديهم أساقفة في شركة كاملة مع خليفة بطرس وتعترف بهم في الوقت عينه سلطات جمهورية الصين الشعبية.

 

25 نوفمبر 2020, 09:38