بحث

Vatican News
2018.08.30 acqua 2018.08.30 acqua 

الحق في المياه - المطران يوركوفيتش: هناك حاجة إلى إدارة مسؤولة ومستدامة على المستوى العالمي

لا يمكن تحقيق الحق في الحصول على مياه الشرب والصرف الصحي من خلال تفويض هذه المهمة إلى دول منفردة. وإنما تقع على عاتق الجميع مسؤولية تطوير مجتمعاتنا بطريقة أكثر تكاملاً واستدامة". هذا هو المفهوم الأساسي الذي كرره رئيس الأساقفة إيفان يوركوفيتش، مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف في أعمال الدورة الخامسة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان.

في الذكرى العاشرة للقرار التاريخي الذي أدرجت بموجبه الأمم المتحدة، في الثامن والعشرين من تموز يوليو عام ٢٠١٠، الوصول إلى هذا المورد الأساسي للحياة البشرية وكوكب الأرض بأسره في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام ١۹٤٨، لا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به لتحقيق هذا الهدف الذي أشارت إليه الأمم المتحدة نفسها كأحد أهداف التنمية المستدامة التي يتعين تحقيقها بحلول عام ٢٠٣٠. وأشار مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة إلى الموقف الذي عبر عنه الكرسي الرسولي في عدة مناسبات في المنتديات الدولية.

أكّد المطران إيفان يوركوفيتش أنَّ الحق في المياه، كجميع حقوق الإنسان الأخرى، يجد أساسه في الكرامة البشريّة وليس في أي نوع من التقييم الكمي الصرف الذي يعتبر المياه سلعة اقتصادية بحتة، وذكّر مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة في هذا السياق بما جاء في موجز العقيدة الاجتماعية للكنيسة؛ وأشار في هذا السياق إلى أنّه يجب أن تقوم إدارة المياه على المسؤولية الاجتماعية وذهنيّة إيكولوجية وتضامنيّة بين الدول وعلى صعيد عالمي، كالطريقة الوحيدة لتعزيز الخير العام والحفاظ عليه للأجيال القادمة.

 كما أوضح البابا فرنسيس في رسالته لمدينة روما والعالم في الثاني عشر من نيسان آبريل الماضي، فإن الأزمة غير المسبوقة التي يعيشها العالم في الوقت الحالي مع تفشّي وباء فيروس الكورونا تُظهر أن هذا ليس زمن الأنانية، لأن التحدي الذي نواجهه يجمعنا ولا يُفرِّق بين الأشخاص. هذا وجدد المطران إيفان يوركوفيتش، مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف النداء الذي وجهه قداسة البابا فرنسيس في تلك المناسبة لكي لا نفوِّت الفرصة في تقديم دليل إضافي على التضامن، من خلال اللجوء أيضًا إلى حلول مبتكرة.

 

17 سبتمبر 2020, 12:21