بحث

Vatican News
arcivescovo Ivan Jurkovic الكرسي الرسولي: التمييز العنصري هو أمر لا يمكن السماح به على الإطلاق 

الكرسي الرسولي: التمييز العنصري هو أمر لا يمكن السماح به على الإطلاق

مداخلة مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف في أعمال الجمعية العالمية الثالثة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان تحت عنوان "الانتهاكات الحالية لحقوق الإنسان والعنصرية النظامية ووحشية الشرطة والعنف ضد الاحتجاجات السلميّة"

"إنَّ الكرسي الرسولي يعيد التأكيد على أنّ التمييز العنصري بجميع أشكاله هو أمر لا يمكن السماح به على الإطلاق" هذا ما قاله المطران إيفان يوركوفيتش مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف في مداخلته خلال مشاركته في أعمال الجمعية العالمية الثالثة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان تحت عنوان "الانتهاكات الحالية لحقوق الإنسان والعنصرية النظامية ووحشية الشرطة والعنف ضد الاحتجاجات السلميّة" وحث المطران يوركوفيتش جميع الدول على الاعتراف بالحقوق البشرية لكل إنسان والدفاع عنها وتعزيزها.

تابع مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف يقول إن جميع أعضاء العائلة البشريّة في الواقع قد خُلقوا على صورة الله ومثاله وبالتالي فهم متساوون في كرامتهم الجوهرية، عن العرق أو الأمة أو الجنس أو الأصل أو الثقافة أو الدين الذين ينتمون إليه. وإذ ذكّر بكلمات البابا فرنسيس أكّد المطران إيفان يوركوفيتش أنّه ليس من الممكن أن نسمح أو أن نغلق أعيننا إزاء أي شكل من أشكال التمييز العنصري أو التهميش الاجتماعي وندّعي في الوقت عينه أننا ندافع عن قدسيّة الحياة البشريّة.

تابع المطران إيفان يوركوفيتش يقول لقد حان الوقت لكي نضع حدًّا للأحكام المسبقة والتحيزات وانعدام الثقة المتبادلة التي تكمن وراء التمييز والعنصرية وكره الأجانب. وأضاف المراقب الدائم للكرسي الرسولي يقول: "لا يجب أن يشعر أحد بالعزلة، ولا يحق لأي شخص أن يدوس على كرامة وحقوق الآخرين، وبالتالي أن ندوس على كرامة الآخرين المقدسة يعني ان ندوس على كرامتنا الشخصيّة.

وختم المطران إيفان يوركوفيتش مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف مداخلته خلال مشاركته في أعمال الجمعية العالمية الثالثة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان مذكرًا بكلمات البابا فرنسيس في مقابلته العامة مع المؤمنين في الثالث من حزيران يونيو الجاري وقال: العنف هو مدمّر للذات ومضرّ بها. بالعنف لا يمكننا أن نحقق شيئًا، بل نخسر الكثير!

 

19 يونيو 2020, 10:51