بحث

Vatican News
2019.12.22 Bambini assistiti dal Dispensario Santa Marta 2019.12.22 Bambini assistiti dal Dispensario Santa Marta  (Vatican Media)

استئناف نشاطات مستوصف القديسة مارتا لطب الأطفال في الفاتيكان

نشرت صحيفة أوسيرفاتريه رومانو الفاتيكانية مقالا تطرقت فيه إلى إعادة فتح مستوصف القديسة مارتا لطب الأطفال في الفاتيكان الذي بات جاهزا لتقديم الخدمات الصحية مجانا للأطفال الفقراء، وسيعمل المستوصف في إطار التقيد بكل الإجراءات اللازمة لضمان السلامة العامة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقد أكدت الراهبة أنتونيتا كولاكّي التي تدير المستوصف المذكور أن الفقراء، لاسيما الصغار منهم، لا يستطيعون الانتظار، وينبغي ألا نتخلى عنهم، وهذا المبدأ يصح اليوم أكثر من أي وقت مضى. وقد تلقى المستوصف في نهاية الأسبوع الماضي كمية كبيرة من الحلويات التي ستوزع على الصغار وقد وهبتها مؤسستا كاستروني وكافاريل، وقام بنقلها متطوعون من سلاح الدرك الإيطالي (كارابينياري).

ولفتت الراهبة كولاكي إلى أن إعادة افتتاح المستوصف يشكل خبراً ساراً بالنسبة للعديد من الأسر التي تستفيد من الخدمات المقدمة، مع أن هذا الافتتاح سيحصل بصورة تدريجية. وأوضحت أن هذا المركز يستعد للاحتفال بعيد تأسيسه المئوي هذا العام، باعتباره قلباً نابضا بالأعمال الخيرية داخل جدران دولة حاضرة الفاتيكان، على حد قولها.

وأضافت مديرة مستوصف القديسة مارتا أن البابا فرنسيس نفسه أشاد بالخدمة التي يقدمها هذا المركز، خلال احتفاله بالقداس الصباحي في الخامس والعشرين من آذار مارس الماضي، مشيرة إلى أن البابا شاء أن يصلي من أجل الراهبات بنات المحبة للقديس منصور دي بول اللواتي يشرفن على المستوصف، ويخدمنه منذ ثمان وتسعين سنة. وأضافت أن البابا صلى أيضا من أجل باقي الراهبات اللواتي يعملن مع الفقراء والمرضى، ويعرّضن حياتهن للخطر ويضحين بحياتهن أحياناً كثيرة، لافتة إلى أن البابا يعرف جيدا هذا المركز الذي يحتفل هذا العام بعيد تأسيسه كعائلة واحدة.

بعدها أكدت الأخت كولاكي أن المستوصف الذي تديره يأخذ الاندفاع والتشجيع من كلمات البابا فرنسيس وسيستمر في تقديم الخدمات الطبية المجانية إلى جميع الأشخاص المحتاجين، كما يواصل توزيع المستلزمات الضرورية للأطفال على العائلات المحتاجة العاجزة عن شرائها. وأضافت أن العناية الإلهية هي السر الكامن وراء عمل المستوصف، مشيرة إلى أن الله ما يزال يفاجئ الجميع بعنايته. وقالت: لقد وجدنا دوما على دربنا رجالا ونساء طيبين ساعدونا على زرع البسمة على وجوه الأطفال الفقراء وعلى وجوه ذويهم.

وذكّرت صحيفة أوسرفاتوريه رومانو الفاتيكانية في الختام أن مستوصف القديسة مارتا بالفاتيكان يحظى بدعم العديد من المتطوعين والأطباء الذين يقدمون خدماتهم ويكرسون وقتهم لمساعدة الأطفال المحتاجين بدون أي مقابل. كما تقول الأخت أنتونيتا كولاكي مديرة المستوصف إنها تنتظر بفارغ الصبر ساعة استئناف النشاطات الاعتيادية كي يتمكن العاملون فيه من الالتقاء مجددا بالرب يسوع، من خلال أعمال المحبة التي تُمارس تجاه الأطفال.

05 مايو 2020, 11:55