بحث

Vatican News
الكاردينال ميغيل أنخيل أيوزو غويكسوت والقاضي محمد عبد السلام مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الكاردينال ميغيل أنخيل أيوزو غويكسوت والقاضي محمد عبد السلام مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش 

بيان صحفي للمجلس البابوي للحوار بين الأديان: البابا فرنسيس والإمام الأكبر أحمد الطيب يقترحان يومًا عالميًا للأخوّة الإنسانية

نشر المجلس البابوي للحوار بين الأديان بيانًا صحفيًا في الخامس من كانون الأول ديسمبر 2019 جاء فيه أنه العشرين من آب أغسطس 2019 تمّ تأسيس اللجنة العليا لتحقيق الأهداف الواردة في وثيقة الأخوّة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك (أبو ظبي 4 شباط فبراير 2019). وتتألف هذه اللجنة حاليًا من أعضاء مسيحيين، مسلمين ويهود، ويترأسها الكاردينال ميغيل أنخيل أيوزو غويكسوت، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان. وأضاف البيان الصحفي أنه في الرابع من كانون الأول ديسمبر الجاري التقى أعضاء هذه اللجنة في نيويورك، يتقدّمهم الكاردينال غويكسوت والقاضي محمد عبد السلام، الأمينَ العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش، لتسليم رسالة من قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف. وتقترح الرسالة إعلان الرابع من شباط فبراير "اليوم العالمي للأخوّة الإنسانية"، ويُطلب من الأمم المتحدة المشاركة مع الكرسي الرسولي والأزهر في تنظيم قمة عالمية حول الأخوّة الإنسانية، في المستقبل القريب. وأشار البيان الصحفي الذي نشره المجلس البابوي للحوار بين الأديان إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش قد أبدى التقدير والاستعداد لهذه المبادرة مشددا على أهمية العمل لخدمة البشرية بأسرها، وعيّنَ أيضًا السيد أداما ديينغ المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بمكافحة خطاب الكراهية ومنع الإبادة الجماعية، ممثِّلَ الأمم المتحدة لمتابعة النشاطات المقترحة والتعاون مع اللجنة العليا.
06 ديسمبر 2019, 09:30