بحث

Vatican News
القديس فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل 1219 القديس فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل 1219 

الكاردينال ساندري في مصر موفداً خاصا من البابا فرنسيس

في إطار الاحتفالات بالذكرى المئوية الثامنة للقاء التاريخي بين القديس فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل في العام 1219 يقوم رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري بزيارة إلى مصر كموفد خاص من البابا فرنسيس، وقد بدأت الزيارة هذا الاثنين وتستمر لغاية يوم الاثنين المقبل الرابع من آذار مارس القادم.

وقد تم تنسيق هذه الزيارة بالتعاون مع البعثة البابوية في القاهرة، وستبدأ بجولة يقوم بها ساندري على عدد من الأبرشيات في الجنوب المصري 4بل أن يشارك في الاحتفالات لمناسبة الذكرى المئوية الثامنة للقاء بين فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل ممثلاً البابا فرنسيس. وقد بدأ نيافته زيارته صباح الاثنين في المنية حيث زار كنيسة المنية الجديدة، ومدرسة الراعي الصالح قبل المشاركة في احتفال ليتورجي مع الكهنة المحليين. غدا الثلاثاء يتوجه ساندري إلى أسيوط حيث سيقوم بزيارة قصيرة إلى الكاتدرائية ومكاتب الأبرشية قبل أن يلتقي بالكهنة والرهبان في دير درونكا. عصراً سيقوم الضيف الفاتيكاني بمباركة حجر الأساس لكنيسة "مدينة ناصر"، بعدها ينتقل إلى المزار المريمي ثم يتوجه إلى أبرشية سوهاج حيث يحتفل بالقداس مع الكهنة المحليين. يوم الأربعاء سيكون للكاردينال ساندري لقاء مع كهنة الأبرشية قبل أن يتوجه إلى الأقصر، حيث سيبارك حجر الأساس لكاتدرائية جديدة لأن الكاتدرائية القديمة دُمرت نتيجة حريق شب في الحادي والعشرين من أبريل نيسان 2016.

أما القسم الثاني من برنامج زيارة الكاردينال ساندري إلى مصر فيتمحور حول الاحتفال بالذكرى المئوية الثامنة للقاء القديس فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل. سيشارك نيافته في احتفالية تقام للمناسبة ممثلا البابا فرنسيس بحضور الرئيس العام لرهبنة الفرنسيسكان الأصاغر مايكل بيري، وحارس الأرض المقدسة فرنشيسكو باتون. أما يوم الجمعة الموافق الأول من آذار مارس فسيتوجه رئيس مجمع الكنائس الشرقية إلى دُمياط حيث سيزور بيت راهبات قلب مريم الطاهر وسيدشن كابلة جديدة، ويبارك أيقونتين: إحداها للعائلة المقدسة والثانية تصوّر اللقاء بين فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل. عصر الجمعة سيقوم نيافته بزيارة حج إلى المناطق التي زارها القديس فرنسيس بحضور حاكم دمياط. يوم السبت الثاني من آذار مارس يتوجه نيافته إلى دير الأنبا بيشوي حيث سيتم لقاء مع بطريرك كنيسة الأقباط الأرثوذكس البابا تواضروس الثاني. يوم الأحد سيزور الكاردينال ليوناردو ساندري القاهرة حيث سيحتفل بالقداس في كنيسة القديس يوسف بحسب الطقس اللاتيني في إطار الاحتفالات بذكرى لقاء القديس فرنسيس والسلطان. يوم الاثنين المقبل، الرابع من آذار مارس القادم، وقبل عودته إلى روما سيجتمع الضيف الفاتيكاني إلى بطريرك كنيسة الأقباط الكاثوليك إبراهيم سدراك، بالإضافة إلى الأساقفة الكاثوليك في مصر، فضلا عن البطريرك الفخري أنطونيوس نجيب. وسيوجه نيافته كلمة إلى الحاضرين من أجل التعبير عن قربه منهم، وسيمنحهم أيضا بركات البابا فرنسيس. يشار إلى أن هذه الزيارة إلى مصر تأتي بعد أقل من شهر على زيارة البابا فرنسيس إلى الإمارات ولقائه بالإمام أحمد الطيب، حيث وقع الطرفان على إعلان مشترك أكدا فيه إصرارهما على تبني ثقافة الحوار كدرب، والتعاون المشترك كسلوك والتعارف المتبادل كنموذج ومعيار.

25 فبراير 2019, 12:31