بحث

Vatican News
2020.01.21 Papa Francesco saluta i giovani nello stadio di Morelia in Messico, 2016.02.16

شُكر البابا فرنسيس على القرب والصلاة المتواصلَين

مع تواصل التعبير عن القرب من الأب الأقدس والصلاة من أجل شفاء عاجل أراد البابا فرنسيس توجيه الشكر على هذه المشاعر مؤكدا تأثره بها.

"لقد تأثرتُ بالرسائل العديدة وتعابير المودّة التي نلتها خلال هذه الأيام. أشكر الجميع على قربهم وصلواتهم". كانت هذه كلمات البابا فرنسيس أمس الأربعاء ٧ تموز يوليو في تغريدة له على موقع تويتر. وتتواصل بالفعل أشكال التعبير عن القرب من الأب الأقدس والصلاة من أجله والتمنيات بنقاهة جيدة وشفاء عاجل. أكد على سبيل المثال كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني للأب الأقدس، واصفا إياه بالأخ الحبيب في المسيح، الصلاة كي يحرسه الرب ويحميه برحمته مانحا إياه حياة طويلة وسنوات كثيرة مثمرة في حبريته.

وعلى صعيد رؤساء الدول والحكومات تلَقى البابا فرنسيس الاثنين ٥ تموز يوليو رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد فيها صلاة الجميع معا كي يهب الله الصحة للبابا ليواصل عمله من أجل السلام والمحبة بين الشعوب. تلَقى الأب الأقدس في اليوم ذاته رسالة من رئيسة تايوان تساي إنغ وين، بينما وجه إلى قداسته الثلاثاء ٦ تموز يوليو الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رسالة أعرب فيها باسم الأمة عن التمنيات بشفاء عاجل، وأضاف أنه يجدد أصدق التمنيات بالصحة والخير للبابا وللعالم الكاثوليكي. ومن قبرص أعرب الرئيس نيكوس أناستاسياديس عن التمنيات للأب الأقدس بشفاء عاجل، وأكد الصلاة إلى ربنا يسوع المسيح كي يمنح البابا الصحة والقوة، وتابع الرئيس القبرصي أنه يتطلع مع حكومة وشعب البلاد إلى تعافٍ سريع وكامل للأب الأقدس. أعرب أيضا الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل باسمه وباسم الشعب والحكومة عن التمنيات للبابا بشفاء كامل وعاجل عقب العملية الجراحية. وكان الرئيس الكوبي السابق راؤول كاسترو قد صرح الأحد ٤ تموز يوليو بأن الشعوب في حاجة أكثر من أي وقت مضى إلى حكمة البابا وسلطته الأخلاقية. ومن بولندا أكد الرئيس أندريه دودا الصلاة من أجل تعافٍ سريع لقداسة البابا وأعرب عن الثقة في عودة البابا إلى نشاطه لمواصلة قيادة الكنيسة الكاثوليكية والكرسي الرسولي وليدعم بمحبة ورجاء الجماعة الدولية التي هي في حاجة كبيرة إلى عزائه الروحي في هذا الزمن الصعب.  

ومن الكنيسة في العالم أكد رئيس مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية المطران إيكتور ميغيل كابريخوس فيدارتي مشاعر الفرح لتلَقي أنباء التعافي الجيد للبابا، وأيضا الصلاة والقرب من الأب الأقدس. أكد من جانبه رئيس مجلس أساقفة نيوزيلندا الكاردينال جون أتشيرلي ديو أن كل مسيحي سيذكر البابا فرنسيس في صلاته، وأعرب عن الفرح لتجاوب البابا مع العملية الجراحية بشكل جيد.

وتجدر الإشارة أيضا إلى رسالة لرئيس ومؤسس مؤسسة Appeal of conscience الحاخام آرثر شنايدر تمنى فيها للبابا فرنسيس أن يواصل بقوة متجددة معانقة البشرية بأسرها بما يميزه من محبة وحنان.

08 يوليو 2021, 11:35