بحث

Vatican News

البابا فرنسيس يصلّي من أجل عالم الاقتصاد

في شهر أيار مايو ٢٠٢١ يحثنا البابا فرنسيس على الصلاة من أجل عملية تغيير عالمي لتطبيق اقتصاد مختلف وأكثر عدالة وإدماجًا

صدرت عصر الثلاثاء رسالة الفيديو البابا فرنسيس لنيّته للصلاة لشهر أيار مايو ٢٠٢١ قال فيها فيما يمرُّ الاقتصاد الحقيقي، الذي يخلق العمل، بأزمة – وما أكثر الأشخاص العاطلين عن العمل! - لم تكن الأسواق المالية أبدًا متضخمة كما هي الآن. ما أبعد عالم الاقتصاد الكبير عن حياة معظم الأشخاص! إنَّ التمويل، إذا لم يتم تنظيمه، يصبح مجرد مضاربة تحركها السياسات النقدية؛ وهذا الوضع لا يُحتمل وهو خطير جدًّا.

تابع البابا فرنسيس يقول لكي نمنع الفقراء من دفع العواقب مرة أخرى، يجب علينا أن ننظّم المضاربة المالية بشكل صارم. المضاربة، أريد تسليط الضوء على هذا المُصطلح. ليكُن التمويل أداة خدمة، أداة لخدمة الناس والعناية بالبيت المشترك! لا يزال لدينا الوقت لبدء عملية تغيير عالمي لتطبيق نوع مختلف من الاقتصاد، اقتصاد أكثر عدالة وإدماجًا واستدامة - ولا يترك أحدًا في الخلف.

وختم قداسة البابا فرنسيس رسالة الفيديو لنيّته للصلاة لشهر أيار مايو ٢٠٢١ بالقول يمكننا أن نقوم بذلك! لنصلِّ لكي يعمل المسؤولون عن التمويل مع الحكومات من أجل تنظيم الأسواق المالية وحماية المواطنين من مخاطرها.

 

04 مايو 2021, 16:00