بحث

Vatican News
COLOMBIA-CONFLICT-BLAST

البابا فرنسيس يدين أعمال العنف في كولومبيا ويؤكد قربه من المتألمين

أمام أعمال العنف التي يشهدها جنوب غرب كولومبيا أكد البابا فرنسيس قربه ممن يتألمون في تلك المناطق إلى جانب إدنته لتلك الأعمال. جاء هذا في برقية تحمل توقيع الكاردينال بارولين.

في برقية موجهة إلى رئيس مجلس أساقفة كولومبيا المطران أوسكار أوربينا أورتيغا تحمل توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين أدان قداسة البابا فرنسيس أعمال العنف في جنوب غرب البلاد، وأكد قربه من الأشخاص الكثيرين الذين يعيشون معاناة كبيرة. كما وذكَّرت البرقية بالعمل غير المتوقف للأساقفة والكهنة والرهبان والراهبات والعلمانيين سعيا إلى بناء أواصر سلام في المنطقة بكاملها.

هذا وكان جنوب كولومبيا قد شهد خلال الفترة الأخيرة عددا من أعمال العنف، ففي 26 آذار مارس جُرح عشرات الأشخاص في كورنتو إثر انفجار سيارة مفخخة أمام مقر البلدية. ويأتي هذا الاعتداء في أحد الأماكن الرمزية للسكان الأصليين في كولومبيا حيث يترأس ممثلو السكان الأصليين تاريخيا إدارة هذه المدينة إلى جانب بلدية توريبيو في المنطقة ذاتها. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المنطقة من كولومبيا كانت لعقود من الزمن مركز الحركة المسلحة "فارك"، القوات المسلحة الثورية الكولومبية، وتنشط في المنطقة من جهة أخرى مجموعات مسلحة وعصابات مرتبطة بالاتجار بالمخدرات.

وفي توريبيو وفي سنة 1984 قُتل أول كاهن من السكان الأصليين في كولومبيا، الأب الفارو أولكي، كما وتتعرض في هذه المنطقة من كولومبيا منذ عقود من الزمن إلى أعمال عنف المنظمات الكنسية العاملة إلى جانب أكثر الجماعات فقرا، وذلك حسب ما أكد تقرير صدر مؤخرا عن لقاء مسكوني من أجل السلام.

10 أبريل 2021, 13:31