بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يقدّم أقنعة وأجهزة تنفّس لكولومبيا البابا فرنسيس يقدّم أقنعة وأجهزة تنفّس لكولومبيا   (ANSA)

البابا فرنسيس يقدّم أقنعة وأجهزة تنفّس لكولومبيا

أرسل البابا فرنسيس موادًا طبية وجراحية عبر السفارة البابوية في كولومبيا لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا. هدية أخرى من البابا للبلدان التي تعاني من مشاكل بسبب الوباء.

في أمريكا اللاتينية الجريحة بسبب فيروس الكورونا، حيث تم تجاوز في الأيام الأخيرة نسبة سبعمائة ألف حالة وفاة بسبب الفيروس، يصل عمل محبّة البابا فرانسيس مثل بلسم لهذه الجراح. هذه المرة، تلقت كولومبيا سلسلة من الهدايا من الحبر الأعظم، من خلال السفارة البابويّة؛ مواد طبية وجراحية لعلاج المرضى المصابين بالفيروس: أربعة أجهزة تنفس، وأقنعة واقية متنوعة، ونحو مائتين نظارة واقية. ونقلاً عن الموقع الإلكتروني لمجلس أساقفة كولومبيا أرسل السفير البابوي، المطران لويس ماريانو مونتيمايور، هدايا البابا إلى بعض المناطق المتضررة بشكل خاص من الوباء لمساعدة المحتاجين، الذين يواجهون صعوبة في الحصول على الرعاية الطبية. بمساعدة سلاح الجو الكولومبي وبالتعاون مع الجيس الكولومبي، تم تسليم جميع المعدات الطبية إلى أسقف كويبدو، المطران خوان كارلوس باريتو، لمراكز المساعدة في المدينة، أي مستشفى القديس فرنسيس الأسيزي وعيادة سانتياغو.

ونقرأ في مذكّرة لأساقفة كولومبيا تنضم هذه البادرة إلى بادرات اهتمام البابا فرنسيس المستمرة بكولومبيا في العديد من المجالات، معربًا عن اهتمامه بجميع الكنائس. ليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها البابا بتصرّفات ملموسة تجاه البلدان التي تعاني من مشاكل بسبب حالة الطوارئ الصحية. فسنة خلت، في عيد شفيعه القديس جرجس، تبرع الأب الأقدس - المعروف أيضًا باسم خورخي ماريو بيرغوليو - بأجهزة تنفس ومستلزمات طبية لمستشفيات في إيطاليا وإسبانيا ورومانيا. كذلك وقبل بضعة أسابيع، في عام ٢٠٢٠ أيضًا، أعلن الكرسي الرسولي عن شراء ثلاثين جهازًا للتنفس استجابةً لاحتياجات المستشفيات المختلفة. وقد تم تسليم الآلات إلى مدينة سوتشافا الرومانية، وإلى مستشفى ليتشيه، في بوليا، وإلى ثلاثة مستشفيات أخرى في العاصمة الإسبانية مدريد. كما أرسل البابا فرنسيس أيضًا للأطباء والممرضات والمرضى أقنعة ونظارات واقية للعناية المركزة.

وقد أهتمَّ بتوزيع هذه المواد مكتب الكرسي الرسولي المعني بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم بشخص المسؤول الكاردينال كونراد كرايفسكي، الذي قام شخصيًا بتسليم هدايا الأب الأقدس إلى بوليا، وتوقف أيضًا في نابولي لجمع الأدوية لفقراء روما. في حديثه له مع موقع فاتيكان نيوز، تحدث الكاردينال كرايفسكي عن "علامة جميلة تتمُّ في يوم معين لا يتلقى فيه الأب الأقدس هدية ولكنه يمنحها للآخرين".

كذلك في العام الماضي أيضًا ومن خلال السفارة البابويّة قدّم مكتب الكرسي الرسولي المعني بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم وجمعية "Hope Onlus"، من خلال الموفد البابوي "Antonio Guizzetti"، مساعدة ملموسة من البابا فرنسيس إلى الهيكليات الصحية في أجزاء مختلفة من البرازيل إذ تم تسليم أربعة أجهزة تنفس وجهاز للموجات فوق الصوتية - المستخدم في اختبارات التصوير للأنسجة أو تدفق الدم.

 

21 أبريل 2021, 11:11