بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يختتم زيارته التاريخية إلى العراق البابا فرنسيس يختتم زيارته التاريخية إلى العراق  (AFP or licensors)

البابا فرنسيس يختتم زيارته التاريخية إلى العراق

اختُتمت صباح الاثنين الثامن من آذار مارس الزيارة الرسولية الثالثة والثلاثون للبابا فرنسيس خارج الأراضي الإيطالية والتي قادته إلى العراق. زيارة وُصفت بالتاريخية خصوصا وأنها المرة الأولى التي تطأ فيها قدما حبر أعظم أرض بلاد الرافدين، وتأتي في مرحلة حساسة من تاريخ البلاد. ترك البابا فرنسيس العراق لكنه أكد أنه يحمل هذا البلد في قلبه.

أقلعت الطائرة البابوية قرابة الساعة العاشرة من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي بعد أن جرت مراسم الوداع على أرض مطار بغداد. توجه البابا إلى العراق يوم الجمعة كحاجّ سلام في زيارة حملت شعار "أنتم جميعا أخوة". شاء البابا أن يزور تلك الأرض المعذبة ويعانق شعباً عانى الأمرّين وهو يتوق اليوم إلى السلام والتعايش المشترك والوئام.

كان في استقبال البابا لدى وصوله إلى المطار صباح اليوم رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح وعقيلته، والذي ألقى التحية على الوفد المرافق وعقد اجتماعاً خاصاً مع البابا في صالون الشرف استغرق قرابة العشر دقائق. بعدها توجه البابا نحو الطائرة وحيا الممثلين عن السلطات المدنية والدينية الذين رافقوه خلال هذه الزيارة. ثم صعد على متن الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإيطالية ليعود إلى روما بعد رحلة تستغرق حوالي خمس ساعات.

بعد إقلاع الطائرة البابوية ترك الرئيس صالح تغريدة تويتيرية كتب فيها أنه يحيي البابا الذي حلّ ضيفا في بغداد والنجف وأور ونينوى وإربيل حاملا معه رسالة إنسانية وتضامن مع العراق. وأكد صالح أن حضور البابا، الذي شكل علامة للسلام والمحبة، سيبقى دائماً في قلوب العراقيين.    

08 مارس 2021, 10:04