بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من شعب باناما البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من شعب باناما   (Vatican Media)

البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من شعب باناما

في رسالة تحمل توقيع أمين سرِّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين البابا يعبر عن قربه من شعب باناما

خلال حفل تكريم لأبطال الصحة في البلاد، ولاسيما الذين ماتوا بسبب فيروس الكورونا، قرأ رئيس أساقفة باناما، خوسيه دومينغو أولوا، رسالة البابا فرانسيس لهذه المناسبة، والتي أعرب فيها الأب الأقدس عن قربه الروحي من شعب باناما، وطلب من الرب أن يعضد الجهود المشتركة لجميع المؤسسات التي تعمل على توفير الراحة للمتضررين ومنحهم بركته الرسوليّة. وفي الرسالة التي تحمل توقيع أمين سرِّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، أوكل الأب الأقدس جميع الضحايا المتوفين إلى رحمة الله اللامتناهية وشفاعة القديسة مريم.

من جانبه، وفي إشارة إلى العاملين الصحيين، سلط المطران أولوا، الضوء على إنسانيتهم ​​العظيمة وحسّهم الكبير بالوطنية في تحقيقهم لمهمتهم من خلال إنقاذ الأرواح. فمنذ اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس الكورونا في البلاد حتى الآن، توفي مائة وأحد عشر عاملاً صحيًا. وبامتنان قال رئيس أساقفة باناما إن هناك حاجة لتسليط الضوء على تفاني العديد من الأبطال المجهولين حبًّا بالبلاد والشعب في زمن الوباء هذا، مضيفًا أن الكنيسة اعترفت بهم تدريجياً، لكن لا يزال هناك الكثير ليتم الاعتراف به علنًا.

في مواجهة هذا العدو غير المرئي، الذي هو فيروس الكورونا، والذي تسبب في وفاة حوالي ستة آلاف وست وأربعين شخصًا في باناما، أشار رئيس الأساقفة خوسيه دومينغو أولوا إلى أننا لا يجب أن نخاف من أن نعترف بأننا بحاجة إلى الله، وأن نأتي إليه مليئين بالرجاء، إزاء حقيقة الموت التي تجعلنا نكتشف أننا لسنا مكتفين ذاتياً، وأننا بحاجة إلى الرب.

أما وزير الصحة في باناما فرانسيسكو سوكريه فقد قال في هذا السياق إنَّ وزارة الصحة، إذ تُحيي ذكرى جميع العاملين الصحيين الذين سقطوا، خلال المعركة ضد وباء فيروس الكورونا، تشيد بجميع الزملاء الذين قدموا حياتهم بشرف، خلال عملهم جاهدين لإيجاد السبل لتقديم الصحة لشعب باناما. هذا وتجدر الإشارة إلى أنّه خلال هذا الاحتفال الذي أقيم في الرابع والعشرين من آذار مارس الجاري، كشفت سلطات وزارة الصحة عن لوحة تخليدًا لذكرى الضحايا، بحضور ممثلين عن الطوائف الدينية والمسؤولين. كما تم أيضًا تسليم شجيرات الـ Guayacán إلى مدراء الصحة الإقليميين الخمسة عشر في البلاد، كتذكار لأكثر من ستة آلاف شخص فقدوا حياتهم بسبب فيروس الكورونا.

 

29 مارس 2021, 14:18