بحث

Vatican News

البابا للاعبي فريق سامبدوريا: الانتصارات الأجمل هي التي تتحقق كفريق

التقى قداسة البابا فرنسيس عصر الجمعة بمدراء ولاعبي كرة القدم لفريق سامبدوريا

يمكن للرياضة وكذلك كرة القدم أيضا أن تكون "طريقًا للحياة والنضوج والقداسة". أشار البابا فرنسيس الى هذا الطريق الرئيسي مستقبلا في مقابلة خاصة مدراء ولاعبي كرة القدم لفريق سامبدوريا، الذي تأسس في عام ١۹٤٦. وذكر الأب الأقدس في كلمته أنه لا يمكننا أن نسير قدماً لوحدنا وإنما دائما في فريق وأشار البابا فرنسيس في هذا السياق أيضاً إلى جانبين أساسيين مرتبطين بالرياضة: سأسلط الضوء على أمرين، وهذا هو الأول: في الفريق كل شيء يتمُ بأسلوب فريق. وكذلك الانتصارات الأجمل هي تلك التي تتحقق كفريق. نحن نقول عن لاعب فريق كرة القدم الذي يلعب لنفسه إنّه "يأكل الكرة"، أي أنّه يأخذ الكرة لنفسه ولا ينظر الى الاخرين. أما الأمر الثاني هو: عدم فقدان الهواية، أي رياضة الهواة، الرياضة التي تولد من دعوة العمل الخاصة. إنَّ الاهتمامات الأخرى هي ثانوية؛ لكنَّ المهم هو أن تبقى الهواية على الدوام.

هذا وقد سبقت كلمات البابا هذه كلمات رئيس فريق سامبدوريا ماسيمو فيرّيرو وكلمات مدرب الفريق كلادويو رانييري اللذان شكرا البابا على استقباله لهم في الفاتيكان. كذلك قدّم الفريق هدية للأب الأقدس وهي عبارة عن قميص ازرق فاتح اللون مكتوب عليه "البابا فرنسيس" وراية تذكارية للقاء. وقد حيا الأب الأقدس جميع اللاعبين كلٌّ بمفرده، كما قاموا بالتقاط صورة جماعيّة مع الأب الأقدس.  

 

20 فبراير 2021, 10:16