بحث

Vatican News

رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للبقول

"أدعوكم بالتالي لكي نطوّر فننا، ونكون أقوياء ومرنين مثل البقول، ولكي نتّحد للقضاء على الجوع بشكل نهائي" هذا ما كتبه قداسة البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة اليوم العالمي للبقول

بمناسبة اليوم العالمي للبقول وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى المشاركين في الحدث الذي تنظّمه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لهذه المناسبة. حملت الرسالة توقيع المطران بول ريتشارد غالاغير أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول، ذكّر فيها الأب الأقدس بأن البقول هي غذاء نبيل وضروري لنظام غذائي صحي، أطعمة بسيطة ومغذية تتخطّى الحواجز الجغرافية والانتماءات الاجتماعيّة والثقافات. وأكّد على دور المرأة الريفية في الزراعة والحصاد.

كتب البابا فرنسيس أقدر جداً فرصة المشاركة بهذا الحدث الذي يحي ذكرى جديدة لليوم العالمي للبقول. من خلال هذه المبادرة يراد تسليط الضوء على الدور الأساسي للنساء الريفيات في إنتاج وتوزيع الأغذية عبر ديناميكيات تعاون تجد سببها وقوتها في محبة القريب والعمل المشترك.

تابع الأب الأقدس يقول إن البقول هي غذاء نبيل يحمل قدرات عظيمة من أجل تعزيز الأمن الغذائي على الصعيد العالمي. إنها خالية من الكبرياء ولا تعكس الترف، بينما تشكِّل عنصرًا أساسيًّا في الأنظمة الغذائيّة الصحيّة. إنّها أغذية بسيطة ومغذية تتخطّى الحواجز الجغرافية والانتماءات الاجتماعيّة والثقافات.

تابع البابا فرنسيس يقول للأسف تشير الإحصائيات أيضًا أنَّه لا يزال هناك العديد من الأشخاص، ومن بينهم لا يمكننا أن ننسى الأطفال، الذين لا يمكنهم الوصول إلى الموارد الأساسية ويفتقرون إلى الغذاء الصحي والكافي. لا يزال الجوع يضرب العديد من مناطق الأرض بآفاته المميتة، وهي حالة تفاقمت بسبب الأزمة الصحية التي نمر بها. في هذه اللحظات تصبح ملحّة مهمّة فلاحة الأرض دون الإضرار بها بطريقة تسمح لنا بمشاركة ثمارها مفكرين ليس فقط بأنفسنا وإنما بالأجيال التي ستأتي بعدنا أيضاً.

أضاف الأب الأقدس يقول بشكل ملموس، لدى النساء الريفيات ونساء الشعوب الأصلية الكثير لكي يعلِمننا إياه حول كيف يمكن للجهد والتضحية أن يسمحا لنا بأن نبني مع الآخر وليس بفضل الآخر، شبكات تضمن وصول الأغذية والتوزيع العادل للخيور وإمكانية كل شخص بشري في أن يحقق تطلُّعاته.  

تابع البابا فرنسيس يقول على الصحّة أن تكون حقًّا عالميًّا.  لذلك فإن دور الدول أساسي لكي يكون هذا الأمر ممكنا ولتشجيع سياسات تربية عامة تعزز إدراج مواد غذائية تتوافق مع كل واقع خاص وحيث يجب أن تكون البقول بالتأكيد جزءًا من هذه النظم الغذائية بالإضافة إلى الأطعمة الأخرى التي تكملها. لنسر قدمًا معًا برجاء. ولنتشبّه بالأفعال الجميلة والجيدة لتلك النساء الريفيات اللواتي لا يتخلّين عن مهمتهن في إطعام أطفالهن وأبناء العائلات الأخرى. لنقدر الالتزام بأن نشعر بأننا جزء من البيت المشترك حيث يجب أن يكون هناك مكان للجميع دون إبعاد أحد. لنُغذِّي الجميع بشكل صحي لكي يحصل الجميع على الفرص عينها ونتمكن من بناء عالم إدماجي وعادل.

وختم الأب الأقدس رسالته بمناسبة اليوم العالمي للبقول بالقول قال الكاتب الأرجنتيني خورخي لويس بورغيس مرّةً "على كلِّ إنسان أن يفكر أنَّ كل ما يحصل معه، حتّى الإهانات والمصائب والمتاعب، جميع هذه الأمور قد أُعطيت له كطين وكمادة ليبني تحفته الفنية وعليه أن يستفيد من هذه الأشياء التي أُعطيت لنا لكي نحولها ولكي نجعل من الظروف البائسة في حياتنا أشياء أبدية أو تطمح لتكون كذلك". أدعوكم بالتالي لكي نطوّر فننا، ونكون أقوياء ومرنين مثل البقول، ولكي نتّحد للقضاء على الجوع بشكل نهائي.

 

13 فبراير 2021, 10:27