بحث

Vatican News
البابا فرنسيس: بالعنف لا نكتسب شيئًا وإنما نضيِّع الكثير  البابا فرنسيس: بالعنف لا نكتسب شيئًا وإنما نضيِّع الكثير   (2021 Getty Images)

البابا فرنسيس: بالعنف لا نكتسب شيئًا وإنما نضيِّع الكثير

"لتساعد العذراء مريم سيّدة الحبل بلا دنس، شفيعة الولايات المتحدة الأمريكية، في الحفاظ على ثقافة اللقاء، وثقافة الرعاية، كدرب رئيسية لبناء الخير العام معًا" هذا ما قاله البابا فرنسيس في تحيّته بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي

بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي حيا الأب الأقدس العائلات والجماعات والمؤمنين، الذين يتابعون صلاة التبشير الملائكي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقال أوجّه تحية مودّة لشعب الولايات المتحدة الأمريكية الذي هزّه حصار الكونجرس الأخير. أصلّي من أجل الذين فقدوا حياتهم – خمسة أشخاص - فقدوها في تلك اللحظات المأساوية. أكرر أن العنف يدمر الذات على الدوام. بالعنف لا نكتسب شيئًا وإنما نضيِّع الكثير. وبالتالي أحث سلطات الدولة وجميع السكان على الحفاظ على حسٍّ عال بالمسؤولية، من أجل تهدئة الأرواح وتعزيز المصالحة الوطنية وحماية القيم الديمقراطية المتجذرة في المجتمع الأمريكي. لتساعد العذراء مريم سيّدة الحبل بلا دنس، شفيعة الولايات المتحدة الأمريكية، في الحفاظ على ثقافة اللقاء، وثقافة الرعاية، كدرب رئيسية لبناء الخير العام معًا؛ ولتفعل ذلك مع جميع الذين يعيشون في تلك الأرض.

تابع الأب الأقدس يقول والآن أحيي بحرارة جميع الذين يتابعوننا عبر وسائل الإعلام. كما تعلمون، بسبب الوباء، لم أتمكن من الاحتفال اليوم بالمعمودية في كابلة السيستينا كالمعتاد. ومع ذلك، أرغب في أن أؤكد صلاتي للأطفال المسجلين ولوالديهم والعرابين؛ والتي تمتدُّ أيضًا إلى جميع الأطفال الذين ينالون المعمودية في هذه الفترة، وينالون الهوية المسيحية ونعمة الغفران والفداء. ليبارك الله الجميع!

أضاف الحبر الأعظم يقول وغداً، أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، في نهاية زمن الميلاد، سنستأنف مع الليتورجيا مسيرة الزمن العادي. لا نتعبنَّ أبدًا من طلب نور وقوة الروح القدس، لكي يساعدنا على عيش الأمور العادية بمحبة فنجعلها هكذا رائعة ومميّزة. إن الحب هو الذي يغيِّر: إن الأمور العادية تبدو عاديّة على الدوام، ولكن عندما نقوم بها بحبّ تصبح مميزة. إذا بقينا منفتحين على الروح القدس ومطيعين له، فسيلهم أفكارنا وأفعالنا يوميًّا. وخلص البابا فرنسيس إلى القول أتمنى لكم أحدًا مباركًا ومن فضلكم لا تنسوا أن تصلّوا من أجلي.  

 

 

10 يناير 2021, 13:12